قال مسؤول عراقي محلي إن قوات بلاده حققت مكاسب جديدة اليوم السبت في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية بجنوب غرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بشمال البلاد.

وأضاف قائم مقام قضاء الحضر (جنوب الموصل) علي الأحمدي  في تصريح لوكالة لأناضول إن القوات العراقية من الجيش وشرطة طوارئ نينوى استعادت قرية الرماح التابعة لقضاء الحضر من تنظيم الدولة.

وأكد أن القوات العراقية استعادت مشروع ماء يغذي القضاء قرب مفرق القيارة جنوبي الموصل. وكان تنظيم الدولة قد سيطر على قرية الرماح عام 2014.

وفي سياق متصل قال ضابط شرطة نينوى العقيد أحمد الجبوري إن "معلومات استخبارية وصلت إلى الجهات الأمنية مفادها أن داعش يشن حملة اعتقالات في مناطق متفرقة من الموصل ضد عناصره من الذين تركوا العمل سابقا في التنظيم".

وأضاف أن التنظيم أجبر المعتقلين من عناصره سابقا على تعهدات خطية تجبرهم على الالتحاق بجبهات القتال أو "استدعائهم للالتحاق بمعسكرات في سوريا تعود للتنظيم".

وتعمل الحكومة العراقية على استعادة المناطق المحيطة بالموصل قبل شن هجوم واسع لانتزاع المدينة من تنظيم الدولة قبل حلول نهاية العام الجاري.

من جهة أخرى، قتل أربعة أشخاص وأصيب 19 آخرون اليوم السبت بهجمات بقذاف صاروخية وعبوات ناسفة في مناطق متفرقة من بغداد حسب إفادة ضابط شرطة.

وتحدث النقيب بوزارة الداخلية دحام المحمود لوكالة الأناضول عن سقوط قذيفتي هاون على مقربة من دور سكنية بناحية الرضوانية جنوب غربي بغداد مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ست آخرين بجروح.

وذكر المتحدث نفسه، أن عبوة ناسفة انفجرت في ناحية الرضوانية على مقربة من سوق شعبي، وخلفت قتيلين اثنين وسبعة مصابين، كما قتل شخص وأصيب آخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة بمنطقة الدورة.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجمات، لكن المسؤولين العراقيين يحملون تنظيم الدولة المسؤولية عنها، لأنه كان قد أعلن مسؤوليته عن غالبية الهجمات السابقة. 

المصدر : وكالة الأناضول