دعا إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى إجراء انتخابات مجالس الهيئات المحلية للبلديات الفلسطينية بموعدها المقرر في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، ورفض أي دعوات لتأجيلها.
     
وقال هنية خلال خطبة صلاة الجمعة في مسجد عبد الله بن عمر في غزة "أمام بعض الدعوات لتأجيل أو تعطيل أو إلغاء انتخابات البلدية فإننا ندعو للذهاب إلى هذه الانتخابات بقوة وبمنافسة شريفة".

وأكد أن حماس "قررت المشاركة في انتخابات البلديات إيمانا بالشراكة المدنية والسياسية، وإحداث تغيير في حالة الجمود السياسي الذي تعيشه الحالة الفلسطينية بعد تعطيل اتفاقيات المصالحة وإجراء الانتخابات العامة"، واعتبر أن الانتخابات المقبلة "ضرورة ملحة لإعادة الاعتبار إلى الحيوية الفلسطينية داخليا وسياسيا".

من جهة أخرى، حذر هنية من تداعيات قضية إضراب عشرات الأسرى الفلسطينيين في سجون إسرائيل عن الطعام احتجاجا على سوء ظروف اعتقالهم، وللمطالبة بإلغاء الاعتقال الإداري بحق العشرات منهم.

وطالب بحركة دبلوماسية سياسية للدول العربية لوضع حد لـ"التهور" الإسرائيلي فيما يتعلق بقضية الأسرى، وعقد جلسة عاجلة للجمعية العامة للأمم المتحدة لاتخاذ قرار بحماية هؤلاء الأسرى و"عدم السماح بالتنكيل بهم".

وقال إن "المقاومة الفلسطينية ستظل على رأس الجبل تملك الأوراق الضاغطة، وتحتفظ بأسرارها من أجل كسر القيد اللعين عن الأسرى".

وبحسب مصادر فلسطينية، فإن أكثر من 380 معتقلا فلسطينيا يضربون عن الطعام حاليا في السجون الإسرائيلية منذ فترات مختلفة رافعين مطالب مختلفة، أهمها إلغاء الاعتقال الإداري وتحسين ظروف اعتقالهم.

وتعتقل سلطات الاحتلال نحو سبعة آلاف فلسطيني، بينهم نحو خمسمئة إداري من دون محاكمة.

في سياق آخر، أكد هنية على التمسك بمطلب إنشاء ميناء بحري في قطاع غزة، وقال إن إنشاءه "ليس منة من أحد، ولا فضل من الاحتلال الإسرائيلي على شعبنا، بل ننتزعه انتزاعا بصمودنا وثباتنا".

واعتبر نائب رئيس المكتب السياسي لحماس أن إنشاء الميناء "استحقاق متعلق بالمفاوضات التي أجريت في القاهرة للتوصل إلى اتفاق تهدئة لإنهاء الحرب التي شنتها إسرائيل في قطاع غزة عام 2014".

المصدر : وكالات