قالت الخارجية الروسية إن الوزير سيرغي لافروف أبلغ نظيره الأميركي جون كيري بضرورة تكثيف القتال ضد "الجماعات المتطرفة" في سوريا.

وأضافت الوزارة في بيان أن لافروف وكيري بحثا اليوم الجمعة الصراع السوري في اتصال هاتفي.

وأكدت أن لافروف "شدد على ضرورة تفعيل مكافحة الجماعات الإرهابية والمتطرفين الذين يتصرفون بشكل وقح إلى حد كبير"، ويستخدمون "مواد كيميائية سامة".

وتحدث الرجلان بعد يوم من توجيه روسيا انتقادات شديدة لسلوك الولايات المتحدة في سوريا، متهمة إياها بدعم الجماعات المعارضة التي اتهمتها باستخدام الغازات السامة ضد المدنيين في حلب.

واعتبر سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسية الجمعة أن على واشنطن التصرف "بنزاهة" و"مسؤولية" إذا أرادت إعادة الثقة للعلاقات مع موسكو.

وقال ريابكوف لوكالة أنباء تاس الرسمية إن "الولايات المتحدة في حوارها معنا حول المسائل السورية، لا تتصرف أحيانا كما يفعل الشركاء، ولا تزال بعيدة عن إظهار استعداد للتفاوض على أساس من المساواة".

وجاء حديث الدبلوماسي الروسي ردا على تأكيد الرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس أنه غير واثق بأن بوتين يريد التعاون مع الولايات المتحدة لحل النزاع الدائر في سوريا.

وتقود واشنطن وموسكو العملية الدبلوماسية الدولية في سوريا، وتحاولان التوصل إلى وقف للأعمال القتالية وإيصال المساعدات الإنسانية وبدء عملية انتقال سياسي بين النظام والمعارضة.

المصدر : وكالات