قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تقريرها اليومي إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ربما يكونون قد أسروا نحو ثلاثة آلاف شخص أثناء فرارهم من قراهم في العراق أمس الخميس وأعدموا 12 منهم.

وجاء التقرير الأممي عقب بيان من المرصد العراقي لحقوق الإنسان أفاد بأن نحو 1900 مدني وقعوا في أسر مقاتلين من تنظيم الدولة يقدر عددهم بما بين مئة و120 مسلحا درجوا على استخدام المدنيين دروعا بشرية ضد هجمات قوات الأمن العراقية.

وقالت المفوضية في تقريرها إنها تلقت تقارير عن أن تنظيم الدولة أسر يوم الرابع من أغسطس/آب الجاري نحو ثلاثة آلاف نازح من قرى في منطقة الحويجة في محافظة كركوك كانوا يحاولون الفرار إلى مدينة كركوك شمال شرق العراق. ووردت أنباء عن مقتل 12 منهم في الأسر.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر أمني لم تحدد هويته القول إن أهالي مدينة الحويجة والقرى المجاورة لها بدؤوا بالهروب باتجاه الغرب، حيث مدن محافظة صلاح الدين خوفا من مقاتلي تنظيم الدولة وخشية إجبارهم على القتال ضمن صفوفه.

وأضاف المصدر أن مسلحي تنظيم الدولة نصبوا كمائن على الطرق الغربية وقتلوا 12 مدنيا من الفارين، واحتجزوا قرابة ألفين آخرين، من بينهم نساء وأطفال وعجزة، مشيرا إلى أنه يخشى أن تتم تصفية الرجال بتهمة "الردة وسبي النساء باعتبارهن غنائم".

المصدر : الألمانية,رويترز