أفادت مصادر للجزيرة بأن قوات سوريا الديمقراطية وصلت لمركز مدينة منبج شرق حلب بعد سيطرتها على حي الشيخ عقيل، وذلك بعد ساعات من توسيع نطاق سيطرتها على أكثر من نصف مساحة المدينة.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن الاشتباكات ما زالت مستمرة اليوم في مركز مدينة منبج بعدما تمكنت تلك القوات -التي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب الكردي- من السيطرة على عدة أحياء داخل المدينة.

وقالت المصادر إن طائرات التحالف الدولي شنت عدة غارات على منطقة سوق الهال، حيث يتمركز عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت مصادر قالت للجزيرة إن قوات سوريا الديمقراطية باتت تسيطر على أكثر من 50% من مساحة المدينة بعد إحكامها السيطرة على أغلبية الأحياء الغربية والجنوبية للمدينة، فيما تمكنت من السيطرة على حي المستوصف شرقي المدينة.

من جهتها، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن ستة من عناصر قوات سوريا الديمقراطية قتلوا في اشتباكات داخل منبج أمس الأربعاء، وأضافت أن مقاتلي التنظيم استهدفوا آليات وعناصر من القوات المهاجمة في قرية عون الدادات شمال المدينة.

 كما قالت مصادر للجزيرة إن أربعة مدنيين قتلوا نتيجة الاشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية في أحياء المدينة، فيما ذكرت المصادر أن عددا من العوائل خرجت من المدينة عبر طريق الجزيرة الذي سيطرت عليه قوات سوريا الديمقراطية قبل أيام.

وكان الهجوم على منبج بدأ نهاية مايو/أيار الماضي بتغطية جوية كاملة من التحالف الدولي، وتسببت غارات التحالف في سقوط أعداد كبيرة من المدنيين، وقتل الشهر الماضي 170 مدنيا دفعة واحدة في قصف جوي استهدف قرية شمال منبج وأحياء داخل المدينة.

المصدر : الجزيرة