نجا فريق الجزيرة بحلب من قصف شنه النظام السوري بالطائرات والمدفعية على حي سكني في ضواحي مدينة حلب
. وقد أصيب المراسل ميلاد فضل بجروح طفيفة في القصف.

وقصف النظام السوري موقعا سكنيا كان يتواجد فيه فريق الجزيرة أثناء تغطيته للأحداث الجارية في مدينة حلب.

وقال الزميل ميلاد فضل في اتصال مع الجزيرة "تعرضنا لغارات وقصف بالمدفعية، وأصبت بجروح طفيفة في الرأس واليدين".

وأوضح أنهم في البداية تأكدوا من موتهم، إذ سقطت "ستون قذيفة في دقيقة واحدة، وتعرض المكان لـ150 غارة جوية، وحوصرنا في المبنى لثماني ساعات".

يشار إلى أن طواقم الجزيرة تخاطر بحياتها في حلب ومدن سورية أخرى لتغطية المعارك ونقل معاناة السوريين في ظل استمرار القصف الجوي وتشديد الحصار.

المصدر : الجزيرة