أرسل الجيش التركي  تعزيزات -بينها دبابات ومدرعات- إلى المناطق المقابلة للحدود السورية، وقصف بالمدفعية مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية غرب مدينة جرابلس شمالي سوريا.
 
ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر عسكرية تركية أن التعزيزات الجديدة تهدف إلى زيادة الإجراءات الأمنية في هذه المناطق، إضافة إلى الدعم الذي تقدمه القوات التركية لعملية "درع الفرات" في منطقة جرابلس بحلب منذ ثمانية أيام.

يأتي ذلك بينما تواصل فرق متخصصة تابعة للجيش التركي على مدار الساعة عمليات كشف الألغام والمتفجرات التي زرعها عناصر تنظيم الدولة.
 
وأفاد المراسل بأن القوات التركية استهدفت مواقع  لتنظيم الدولة في قرية الكلية التابعة لمدينة جرابلس، حيث تحاول قوات الجيش السوري الحر والقوات التركية استعادتها بعد سيطرة التنظيم عليها أمس الثلاثاء.
 
من جهتها قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن مقاتليه استعادوا السيطرة على قرى الهضبات وثليجة وكرسنلي والشيخ يعقوب شرق بلدة الراعي في ريف حلب الشرقي، بعد اشتباكات مع المعارضة المسلحة.
 
مناطق تقدم المعارضة في جرابلس بريف حلب (ناشطون)
 
تطهير الحدود
وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين اليوم الأربعاء إن التوغل التركي الذي بدأ قبل أسبوع في شمال سوريا، يهدف إلى تطهير شريط طوله تسعون كيلومترا على الحدود التركية من عناصر تنظيم الدولة.

وأشار إلى أن وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا ستظل هدفا للقوات التركية ما دامت متمركزة في غرب الفرات، وأن تركيا لم تتفق على هدنة مع تلك الوحدات في سوريا.

من جهته، نفى الوزير التركي لشؤون الاتحاد الأوروبي عمر جليك الأربعاء ما تردد عن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين بلاده والقوات الكردية في شمال سوريا، مشيرا إلى أن "أنشطة حزب الاتحاد في شمال سوريا تصب في صالح الجماعات الإرهابية وليس الشعب الكردي".
     
وكان المجلس العسكري لمدينة جرابلس قد أعلن الثلاثاء أن تركيا وافقت على وقف إطلاق النار مع وحدات حماية الشعب، الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

من جهة أخرى، أفادت تقارير بأن الجيش الحر استطاع بعد أسبوع تقريبا من عملية جرابلس "تحرير 38 قرية من تنظيم الدولة ووحدات حماية الشعب الكردية، وسيطر على نحو أربعمئة كيلومتر من الأراضي التي كان الجزء الأكبر منها تحت سيطرة تنظيم الدولة".

وتقدم قوة المهام الخاصة المشتركة في القوات المسلحة التركية والقوات الجوية للتحالف الدولي ضمن عملية "درع الفرات"؛ الدعم للعمليات التي بدأها الجيش الحر في منطقة جرابلس.

المصدر : الجزيرة + وكالات