اشتباكات في صوران بين المعارضة السورية وجيش النظام
آخر تحديث: 2016/8/31 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/31 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/29 هـ

اشتباكات في صوران بين المعارضة السورية وجيش النظام

مدينة طيبة الإمام بريف حماة الشمالي التي تعرضت لقصف جوي عنيف (ناشطون)
مدينة طيبة الإمام بريف حماة الشمالي التي تعرضت لقصف جوي عنيف (ناشطون)

أفادت تقارير صحفية بأن اشتباكات تدور اليوم الأربعاء بين المعارضة المسلحة وقوات النظام السوري داخل مدينة صوران في ريف حماة الشمالي.

وجاءت هذه الاشتباكات عقب هجوم شنته فصائل المعارضة صباح اليوم على صوران، وبعد يوم من سيطرتها على مدينة حلفايا الواقعة شمال غرب مدينة حماة مركز المحافظة التي تحمل الاسم نفسه.

وشنت طائرات النظام غارات جوية على مدن طيبة الإمام وحلفايا وكفر زيتا وقرية البويضة بريف حماة الشمالي مما أدى إلى نزوح الآلاف من سكانها نحو إدلب شمال سوريا.

وتسبب القصف المتواصل لتلك المدن في نزوح أكثر من أربعين ألف نسمة من سكانها إلى ريف محافظة إدلب.

من جهة أخرى، دارت اشتباكات بين قوات النظام والمليشيات التابعة له والتي تعرف باسم الشبيحة في قرية قمحانة بريف حماة الشمالي إثر رفض الأخيرة القتال إلى جانب تلك القوات.

وتضم مدينة حماة عددا كبيرا من مقرات قوات النظام السوري، إلى جانب مطارها العسكري الذي يعد الأنشط حيث تنطلق منه طائرات النظام لقصف مناطق سيطرة المعارضة.

اشتباكات عنيفة
وفي ريف دمشق، وقعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام على جبهات بلدة حوش نصري بالغوطة الشرقية، وسط قصف مدفعي على مدينة دوما، دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.

وفي محافظة حلب شمال سوريا، عاودت قوات النظام والمليشيات الشيعية المساندة لها فجر اليوم محاولتها للتقدم، تحت غطاء قصف جوي روسي سوري عنيف.

وذكرت شبكة شام الإخبارية أن مقاتلي المعارضة تمكنوا من صد الهجوم، وكبدوا القوات المهاجمة العشرات من القتلى والجرحى.

وتعرضت مدن إدلب ومعرة النعمان وسرمين وبنش لغارات جوية من الطيران الحربي الروسي الذي استخدم القنابل الفوسفورية الحارقة. كما شهدت أحياء درعا البلد بمحافظة درعا قصفا مدفعيا عنيفا ألحق دمارا بالمنازل والممتلكات.

وفي مدينة دير الزور شرقي البلاد، استهدف تنظيم الدولة الإسلامية بقذائف الهاون حييْ القصور والجورة الخاضعين لسيطرة النظام.

المصدر : الجزيرة

التعليقات