انتقد نيكولاي ملادينوف منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط بشدة استمرار الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال -في كلمة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة خلال الاجتماع الشهري لمجلس الأمن الدولي- الاثنين إن إسرائيل تستبيح الأراضي الفلسطينية وتواصل بناء المستوطنات غير الشرعية.

وحث ملادينوف الحكومة الإسرائيلية على التراجع عن خططها لبناء مزيد من المستوطنات بالأراضي المحتلة، وقال إن أي ألاعيب قانونية لا يمكن أن تضفي الشرعية على البؤر الاستيطانية.

وأضاف أن هذه البؤر مثلها مثل المستوطنات القائمة في الضفة الغربية والقدس المحتلتين غير شرعية بموجب القانون الدولي، مؤكدا أنه لا نية لدى الجانب الإسرائيلي لتطبيق "حل الدولتين".

من جهته، دعا سفير فلسطين في الأمم المتحدة رياض منصور مجلس الأمن إلى التحرك في مواجهة التوسع الاستيطاني، وقال إن الاستيطان عقبة أمام أي عملية سياسية لإحلال السلام وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف -في تصريح صحفي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك- أن المواقف وحدها لن توقف الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية، وذكّر منصور المجلس بأن هناك مشروع قرار لوقف الاستيطان تم إعداده وتقديمه إلى المجلس منذ مارس/آذار الماضي.

المصدر : الجزيرة