قال مراسل الجزيرة في مدينة سرت الليبية إن ثمانية من قوات عملية البنيان المرصوص قتلوا وجُرح 26 في مواجهات مع تنظيم الدولة الإسلامية داخل الحيين السكنيين رقم واحد ورقم ثلاثة شمال المدينة.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر بقوات البنيان المرصوص أن سيارتين ملغمتين يقودهما "انتحاريان" تابعان لتنظيم الدولة، استهدفتا تجمعاتٍ لقوات البنيان عقب توغلها في الحي رقم واحد.

وقد أعلن المتحدث باسم العملية العسكرية الليبية الهادفة لاستعادة سرت من تنظيم الدولة رضا عيسى، أن قوات البنيان المرصوص تستعد لاقتحام آخر مناطق سيطرة مقاتلي التنظيم في المدينة، وذلك في أعقاب المكاسب الميدانية التي حققتها على مدى اليومين الماضيين.

تمركز وتمشيط
ونقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية قوله "قواتنا تعيد تمركزها اليوم في الحي رقم واحد وتقوم بتمشيط شوارعه، وذلك استعدادا للهجوم على مناطق سيطرة التنظيم المتبقية في الحي رقم ثلاثة في شرق المدينة الساحلية".

وتابع أن "المناطق التي لا يزال يتمركز فيها تنظيم الدولة ليست ذات أهمية إستراتيجية"، مضيفا أن "الاستعدادات لتحرير كامل المدينة متواصلة اليوم ونتوقع أن يتحقق الحسم في وقت قريب جدا".

وسيطرت قوات البنيان المرصوص مساء الاثنين على الحي رقم واحد، أحد آخر معقلين لتنظيم الدولة في سرت، لينحصر بذلك تواجد التنظيم في المدينة المتوسطية التي شكلت قاعدة خلفية له على مدى عام بأجزاء من الحي رقم ثلاثة.

وكان نحو ألف مقاتل من قوات البنيان المرصوص شنوا الأحد هجوما على المعقلين الأخيرين لتنظيم الدولة في سرت.

وخسرت "البنيان المرصوص" في هذا الهجوم 38 من عناصرها، بينما أصيب 185 عنصرا آخر بجروح، وفقا لمصادر طبية.

ويقول مسؤولون بقطاع الصحة ومقاتلون إن الكثير من الخسائر الأخيرة نجمت عن ألغام وسيارات ملغومة أو نيران مدفعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات