قصفت الطائرات العراقية اليوم الثلاثاء مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية شمال شرقي الرمادي بمحافظة الأنبار، كما هاجم التنظيم مقرا عسكريا حدوديا بالمحافظة نفسها متسببا في اندلاع اشتباكات، وأسفرت العمليتان عن سقوط قتلى في صفوف التنظيم بحسب مصادر عسكرية.

وقالت وزارة الدفاع العراقية إن طائرات مسيرة عن بعد تابعة لها وجهت ضربة "دقيقة" إلى مواقع تابعة لتنظيم الدولة في جزيرة الخالدية شمال شرقي الرمادي، حيث قتلت عددا من مسلحي التنظيم الذين كانوا يتحصنون داخل أحد المنازل، دون إعطاء تفاصيل أخرى.

وقبل يومين، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي استعادة القوات العراقية كامل جزيرة الخالدية من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، بينما نفت وسائل إعلام تابعة لمليشيا الحشد الشعبي الخبر، وأكدت أن تنظيم الدولة لا يزال يسيطر على مناطق البوبالي والكرطان والبوكنعان في جزيرة الخالدية.

وفي سياق آخر، قال مصدر عسكري لوكالة الأنباء الألمانية إن عناصر من تنظيم الدولة هاجموا أحد المقرات العسكرية لحرس الحدود غرب قضاء الرطبة قرب الحدود العراقية الأردنية، حيث حاولوا اقتحام المقر مستخدمين أسلحة متوسطة، إلا أن قوات حرس الحدود -وبدعم العشائر- تصدوا للمهاجمين وقتلوا تسعة منهم، بينما قتل اثنان من الحرس. 

يجدر بالذكر أن مدينة الرطبة التابعة لمحافظة الأنبار وقعت تحت سيطرة تنظيم الدولة في منتصف عام 2014، ثم استعادتها القوات العراقية في شهر مايو/أيار الماضي.

وتواصل القوات العراقية -مدعومة بفصائل شيعية ومقاتلين من العشائر السنية- حملة عسكرية لطرد عناصر تنظيم الدولة مما تبقى من الأنبار، وخاصة المناطق النائية في المحافظة الصحراوية الشاسعة التي ترتبط بحدود مع سوريا والأردن والسعودية.

المصدر : الجزيرة + وكالات