أعدمت مليشيا الحوثي أربعة زعماء قبليين في محافظة البيضاء بعد اختطافهم، بينما قتل مدني وأصيب آخرون إثر قصف عشوائي استهدف مدينة تعز، تزامنا مع وفاة شاب تحت التعذيب بسجون مليشيا الحوثي بمحافظة إب.

وأفاد مراسل الجزيرة نقلا عن شهود عيان أن مليشيا الحوثي أعدمت أربعة من مشايخ قبيلة آل عمر بمديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء رميا بالرصاص، بعد اعتقالهم قبل أربعة أيام واقتيادهم لجهة مجهولة.

وأضاف شهود العيان أن من بين القتلى الشيخ أحمد العامري.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن سكان محليين أن راعي غنم عثر على جثث القتلى الأربعة في منطقة "فضحة الملاجم" بمحافظة البيضاء مكتوفي الأيدي بعد أن أعدمهم الحوثيون.

وذكر هؤلاء أن الحوثيين خطفوا الرجال الأربعة وأعدموهم بإطلاق النار على منطقة الرأس، دون أن يكشفوا عن أسباب اختطافهم وقتلهم.

قصف عشوائي للحوثيين على تعز يخلف قتيلا وعددا من الجرحى (الجزيرة)

بدورها نقلت وكالة الأنباء القطرية عن مصادر محلية أن مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ألقت جثث القتلى في إحدى مناطق مديرية الملاجم، حيث قام أهالي المنطقة بنقلهم إلى أحد المستشفيات الحكومية.

وشهدت ذي ناعم أكبر عملية استنزاف للحوثيين حيث لقي العشرات منهم حتفهم، في حين تسيطر مليشيا الحوثي وقوات المخلوع على محافظة البيضاء منذ فبراير/شباط 2015، وفق ما أفادت وكالة الأناضول.

قصف
وفي تعز، نقل مراسل الجزيرة عن مصادر طبية أن مدنيا قتل وآخرين أصيبوا جراء قصف عشوائي استهدف المدينة.

وأفادت مراسلة الجزيرة أن القصف الذي شنته مليشيا الحوثي وقوات المخلوع  ألحق أضرارا بالمباني في حي الظاهرية داخل تعز القديمة.

وفي محافظة إب، ذكرت مصادر حقوقية أن شابا توفي اليوم الأربعاء نتيجة تعرضه لعمليات تعذيب في سجون مليشيات الحوثي وصالح بالمحافظة، وفق ما أفادت وكالة الأنباء القطرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات