عززت قوات حكومة الوفاق الوطني في ليبيا تقدمها في مدينة سرت (وسط البلاد) الأربعاء في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بعد الزخم الذي حصلت عليه بفضل الضربات الأميركية المتواصلة على مواقع للتنظيم بالمدينة.

وقال رضا عيسى العضو بالمركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص -الهادفة لاستعادة سرت من تنظيم الدولة- إن "قواتنا تواصل التقدم، وهي تسعى اليوم إلى تعزيز هذا التقدم في ظل ضربات أميركية متواصلة أعطت زخما للعملية العسكرية".

وأضاف أن قوات البنيان المرصوص تواجه قناصة وألغام تنظيم الدولة في أجزاء متفرقة من سرت، وهناك أهداف يصعب التعامل معها بفعل وجودها بين المنازل، ولذا فإن الضربات الأميركية "التي تتمتع بالدقة" ستساعد في القضاء على هذه الأهداف.    

وفي سياق ذي صلة، رجحت وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي اليوم أن تسمح بلادها باستخدام قواعدها الجوية ومجالها الجوي لشن ضربات على عناصر تنظيم الدولة في ليبيا إذا طلبت الولايات المتحدة ذلك، جاء ذلك خلال إفادة للوزيرة أمام مجلس النواب. 

وبدأت الولايات المتحدة الاثنين الماضي تنفيذ ضربات جوية ضد مواقع لتنظيم الدولة في سرت (450 كلم شرق طرابلس) بطلب من حكومة الوفاق الوطني.

ونفذت الطائرات الأميركية الاثنين والثلاثاء سبع غارات على الأقل. ولم يعلن عن غارات جديدة اليوم الأربعاء.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد قال أمس إن العملية العسكرية في ليبيا تعتبر حماية للأمن القومي لبلاده، مؤكدا أن الضربات الجوية التي شنها الطيران الأميركي على مواقع التنظيم بسرت نُفذت بناء على طلب من الحكومة الليبية.

المصدر : وكالات