تعتزم هيئة النزاهة العامة العراقية -وهي مؤسسة رسمية معنية بالتحقيق في تهم الفساد- الخميس استدعاء وزير الدفاع خالد العبيدي للاستماع لأقواله على خلفية اتهامات بالفساد وجهها لرئيس مجلس النواب سليم الجبوري الاثنين الماضي.

وأثناء استجوابه في جلسة الاثنين بالبرلمان اتهم العبيدي الجبوري وأعضاء في المجلس "بالتورط في ملفات فساد خاصة بعقود استيراد أسلحة، إلى جانب مساومات لإغلاق ملف استجوابه بهذا الخصوص مقابل دفع مليوني دولار على سبيل الرشوة"، فانسحب الجبوري على إثرها من الجلسة.

وقال رئيس الهيئة حسن الياسري في تصريحات صحفية الأربعاء في بغداد إن الهيئة ستجري تحقيقا أوليا مع جميع من وردت أسماؤهم بالاتهام في تصريحات العبيدي، مشيرا إلى أنه ليس هناك حاجة لرفع الحصانة عن النواب الذين ورد ذكرهم خلال الشهادة.

الجبوري وصف اتهامات العبيدي بأنها "ادعاءات كاذبة" (رويترز)

فريق محامين
وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الجبوري تشكيل فريق من المحامين "لمتابعة الادعاءات الكاذبة" التي وردت على لسان وزير الدفاع في الجلسة المذكورة، مؤكدا رفع دعوى قضائية ضد الوزير. كما أعلن مجلس القضاء الأعلى في البلاد تشكيل هيئة للتحقيق في ذات الوقائع.

وأعلن القضاء العراقي في بيان الأربعاء أنه قرر رفع شكوى ضد رئيس البرلمان الجبوري والنواب الذين اتهمهم وزير الدفاع خلال الجلسة البرلمانية.

وقال المتحدث الرسمي باسم السلطة القضائية القاضي عبد الستار البيرقدار إن رئيس الادعاء العام حرّك الشكوى بالحق العام بحق كل من ورد اسمه على لسان وزير الدفاع خلال جلسة استجوابه، والتي تتضمن إسناد وقائع فساد إلى المذكورين.

وأمس، أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمرا بمنع سفر المسؤولين الذين وردت أسماؤهم في اتهامات العبيدي، وعلى رأسهم الجبوري.

المصدر : وكالات