أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية -اليوم الاثنين- انحسار المساحة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في مدينة سرت إلى كيلومترين مربعين، بعد معارك شرسة قتل وأصيب فيها العشرات من عناصر التنظيم.

وأوضحت قوات الحكومة -المدعومة من المجتمع الدولي- أنها تسيطر حاليا "على أكثر من نصف الحي رقم 3 وثلث الحي رقم 1".

وذكر بيان لقوات حكومة الوفاق أن تنظيم الدولة الإسلامية نفذ سلسلة من الهجمات الانتحارية بينها تفجير 12 سيارة مفخخة يقودها انتحاريون، في مواجهة العملية العسكرية في معقليه الأخيرين.

وتفيد إحصائيات المستشفى الميداني التابع للقوات في سرت والمستشفى المركزي في مصراتة مركز هذه القوات، بمقتل 34 وإصابة 185 من عناصر القوات الحكومية في معارك أمس الأحد. ويسود هدوء حذر جبهات القتال في سرت منذ مساء أمس.

وكانت قوات الحكومة الليبية قد بدأت في 12 مايو/أيار الماضي عمليتها لاستعادة مدينة سرت التي سيطر عليها تنظيم الدولة في يونيو/حزيران 2015. وخسرت هذه القوات نحو أربعمئة من مقاتليها منذ انطلاق العملية.

ويلقى مقاتلو الحكومة مساندة من الطائرات الأميركية التي شنت منذ الأول من أغسطس/آب الحالي عشرات الغارات، مستهدفة مواقع لتنظيم الدولة في سرت بطلب من هذه الحكومة.

المصدر : وكالات