قالت الشرطة العراقية إن 14 من قوات الحدود قتلوا وأصيب 12 في هجوم لـتنظيم الدولة الإسلامية
 استهدف مقر الفوج الثاني التابع لقيادة قوات الحدود في مفرق عكاشات قرب الرطبة غربي الانبار. كما قتل عشرون من الشرطة العراقية الاتحادية وأصيب نحو أربعين آخرين.

واستهدف التفجير مقر الفوج الثاني للشرطة الاتحادية في محيط مدينة الرطبة، وأسفر عن تدمير ثلاث عربات عسكرية وإلحاق أضرار مادية بمبنى المقر. 

وغير بعيد عنها، قتل عشرون من الشرطة العراقية الاتحادية وأصيب نحو أربعين آخرين في تفجير سيارة ملغمة استهدفت مقر الفوج الثاني في منطقة الكيلو خمسة وثلاثين غرب الرطبة.

وأعقب التفجير هجوم واسع لمقاتلي التنظيم تمكنوا من خلاله من السيطرة على مقر الفوج بعد انسحاب القوات الأمنية العراقية منه، واستيلاء التنظيم على عربات عسكرية وأسلحة وعتاد، ثم أضرموا النيران في المقر قبل انسحابهم منه.

في المقابل، أفادت مصادر عسكرية بمقتل تسعة من تنظيم الدولة الإسلامية في قصف مدفعي للجيش العراقي بمحيط البغدادي (غربي الأنبار).

كذلك، قالت مصادر عسكرية إن 12 عنصرا من التنظيم قتلوا في غارات جوية شنها طيران التحالف الدولي على قرية سعدية بقضاء الحضر (جنوبي مدينة الموصل).

وذكر بيان لخلية الإعلام الحربي العراقي التابعة لوزارة الدفاع أن عشرة آخرين من عناصر التنظيم لقوا حتفهم في قرية "المكوك" -الواقعة على الطريق المؤدي بين القيارة ومخمور- جراء انفجار سيارة تحمل عبوات ناسفة في بيت لأحد قيادات التنظيم.

يذكر أن الحكومة العراقية بدأت في مايو/أيار الماضي الدفع بحشود عسكرية قرب الموصل ضمن خطط لاستعادتها من تنظيم الدولة الذي يسيطر عليها منذ منتصف 2014.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الخميس الماضي استعادة قواته السيطرة على بلدة القيارة الواقعة على بعد ستين كيلومترا جنوب مدينة الموصل.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة