قال مسؤولون فلسطينيون إن السلطات المصرية ستفتح معبر رفح البري الثلاثاء المقبل لسفر حجاج قطاع غزة إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج، بينما أشارت وزارة الأوقاف الفلسطينية إلى تلقيها تطمينات بشأن تسهيل سفر حجاج هذا العام.

وقال هشام عدوان مدير الجانب الفلسطيني من معبر رفح لوكالة الأناضول إن السلطات المصرية أبلغتهم قرارها فتح معبر رفح الثلاثاء المقبل لسفر حجاج قطاع غزة، مضيفا أنه سيتم فتح المعبر لمدة ثلاثة أيام متتالية "ولقد أنهينا كافة الترتيبات والتجهيزات لتسهيل عملية سفر الحجاج".

ووفق وزارة الأوقاف بغزة، سيغادر 2008 من سكان القطاع لأداء فريضة الحج لهذا العام. وفتحت السلطات المصرية معبر رفح يوم 29 يونيو/حزيران الماضي خمسة أيام غير متصلة، تمكن خلالها نحو ثلاثة آلاف مسافر من الحالات الإنسانية من مغادرة القطاع.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية قد قالت إنها استكملت جميع إجراءات سفر حجاج القطاع من معبر رفح الحدودي، وسيغادر الحجاج من مطار القاهرة إلى السعودية.

وفي غضون ذلك، طالب أصحاب مكاتب الحج والعمرة في غزة السلطات المصرية بالسماح باستئناف رحلات العمرة التي حرم منها سكان القطاع منذ عامين بسبب إغلاق المعبر بشكل شبه كامل منذ يوليو/تموز 2013.

ويأتي استعداد حجاج غزة للسفر هذا العام بعد تطمينات تلقتها الجهات المختصة من الجانب المصري لتسهيل إتمام الإجراءات والسفر في الموعد المحدد تفاديا لتكرار تعثر أو إعاقة سفر حجاج غزة، كما حدث عدة مرات خلال سنوات الحصار العشر الماضية.

ويقول وكيل وزارة الأوقاف في غزة للجزيرة إن كل الحجاج هذا العام لن تكون لديهم مشكلة، ومن المتوقع خروجهم يوم 30 أغسطس/آب وأن يصلوا مطار القاهرة الدولي نهاية الشهر نفسه حيث تبدأ عملية الإقلاع في اليوم الأول والثاني والثالث.

ويضيف حسن الصيفي أن جميع ترتيبات السفر للحجاج من تأشيرات ومواصلات وفنادق الإقامة رتبت هذا العام بصورة أفضل من قِبل مكاتب مختصة طالب أصحابها بعودة رحلات العمرة التي حرم منها مواطنو غزة لعامين بسبب إغلاق معبر رفح واستمرار حصار غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات