قال وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي اليوم الخميس إن سحب الثقة منه في البرلمان انتصار للمفسدين الذين تسببوا في تشريد الملايين من الشعب وخسارة الوطن 40% من أراضيه.

وأضاف العبيدي -في تصريحات نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك- أنه حاول محاربة المحسوبية والفساد بالوسائل المتاحة، "لكن يبدو أن أربابه أقوى وصوتهم أعلى".

وتعهد وزير الدفاع العراقي المقال بأن يظل جندياً "من بين جنود شعب العراق الغيورين الساعين لحرب الفساد والمفسدين".

وكان البرلمان العراقي أيد اليوم الخميس إقالة وزير الدفاع خالد العبيدي بعد مساءلته في وقت سابق حول قضايا فساد يُتهم بالضلوع فيها.

وقال التلفزيون الحكومي العراقي إن أغلب نواب البرلمان أيدوا إقالة العبيدي خلال جلسة عقدت للتصويت على حجب الثقة عنه ومناقشة قانون العفو العام.

وحسب الموقع الإلكتروني لمجلس النواب العراقي فإن 142 نائبا وافقوا على إقالة العبيدي مقابل اعتراض 102 نائب.

وذكرت مصادر سياسة أن نواب البرلمان لم يقتنعوا بإجابات الوزير حول تهم فساد تلاحقه وتتعلق بعقود التسليح.

وتأتي إقالة وزير الدفاع في وقت حرج، حيث تخوض القوات العراقية معارك مع تنظيم الدولة في محيط الموصل ومناطق أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات