أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)في بقطاع غزة اليوم الخميس انتهاءها من تشكيل وإقرار قوائمها المشاركة في الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقال المتحدث باسم الحركة فايز أبو عيطة "تم الانتهاء من تشكيل القوائم لكافة المجالس البلدية في قطاع غزة، وتسليمها للجنة الانتخابات باسم قائمة التحرر الوطني والبناء".

وأضاف أبو عيطة في مؤتمر صحفي أن حركة فتح متمسكة بإجراء الانتخابات البلدية، وملتزمة بميثاق الشرف الذي وقعته كافة الفصائل لضمان انتخابات نزيهة وشفافة.

وأكد أن الانتخابات البلدية تضمن الشراكة الوطنية في إدارة المجالس البلدية، و"مقدمة لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، وخطوة مهمة نحو إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية".

وفي سياق متصل، قدمت قوائم مقربة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بغزة أوراق ترشحها للمشاركة في الانتخابات المذكورة. ويتعلق الأمر بقائمة "غزة هاشم" وقائمتين تحملان اسم "الكفاءات الوطنية": الأولى في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، والثانية في مدينة رفح.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم حماس سامي أبو زهري أن الحركة لن تقدم أو ترشح أي قوائم حزبية وستدعم قوائم "كفاءات". وقال في تصريح لوكالة الأناضول إن حماس ستحدد القوائم التي ستدعمها بعد إعلان أسمائها رسميا من قبل لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية.

وكانت حركة الجهاد الإسلامي أعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري أنها لن تشارك في الانتخابات البلدية، واعتبرت أنها ليست المدخل المناسب للخروج مما أسمته المأزق الوطني الفلسطيني الراهن، مطالبة بإعطاء الأولوية لإعادة بناء المشروع الوطني الفلسطيني.

يشار إلى أن مجلس الوزراء الفلسطيني أعلن يوم 21 يونيو/حزيران الماضي أن انتخابات مجالس الهيئات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة ستجري يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية الرئيسية بعد ذلك يوم 18 يوليو/تموز الماضي موافقتها على ميثاق الشرف الذي تسلمته من لجنة الانتخابات المركزية.

يذكر أن آخر انتخابات بلدية في فلسطين أجريت عام 2012 وشملت هيئات محلية في الضفة فقط، بينما رفضت حركة حماس المشاركة فيها ومنعت إجراءها في قطاع غزة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة