وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم إلى جدة في زيارة رسمية للسعودية تركز على الوضع في اليمن والملف السوري.

ومن المقرر أن يلتقي كيري في زيارة تستمر يومين مسؤولين سعوديين -بينهم وزير الخارجية عادل الجبير- ونظراءه في دول خليجية، وإسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن، وتوبياس ألوود مساعد وزير الخارجية البريطانية لشؤون الشرق الأوسط.

وصرح مسؤول أميركي كبير بأن كيري سيطرح مقترحات بشأن إنهاء الصراع في اليمن واستئناف محادثات السلام، كما سيطلع نظراءه في السعودية ودول عربية خليجية على نتائج أحدث اجتماعات أجرتها الولايات المتحدة مع روسيا فيما يتعلق بالتعاون العسكري في سوريا. 

وأوضحت مصادر دبلوماسية يمنية أن واشنطن ترغب في حل الأزمة اليمنية قبل نهاية السنة الجارية، وأن كيري يصر على استئناف مشاورات السلام، لكن الباحث في منظمة "شاتام هاوس" بلندن بيتر سالزبوري قال إن "للأميركيين قدرة محدودة على إنتاج تسوية سلمية ذات معنى".

وكان ولد الشيخ علق في السادس من الشهر الجاري المشاورات شهرا من دون تحديد مكان أو زمان لاستئنافها بعدما أعلن الحوثيون وحزب المؤتمر الشعبي العام-جناح صالح تشكيل المجلس السياسي الأعلى ليتولى إدارة شؤون البلاد، مما اعتبر تحديا للحكومة اليمنية والتحالف العربي الداعم لها بقيادة السعودية.

المصدر : الفرنسية