سيطر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنيان على تلال في شرق صنعاء ومواقع في جنوب مدينة تعز، ليحرزا بذلك تقدما جديدا في المعارك مع الحوثيين وحلفائهم.

ونقل مراسل الجزيرة في اليمن عن مصادر عسكرية أن قوات الجيش والمقاومة سيطرت الثلاثاء على تلال الصناني المشرفة على قرية الرزوة في وادي محلي بمنطقة "نِهْم" شرق العاصمة صنعاء.

وكانت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي خاضت في الأيام القليلة الماضية اشتباكات عنيفة مع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مناطق جبلية بمديرية نهم ضمن هجوم أطلقت عليه "التحرير موعدنا". ويستهدف الهجوم السيطرة الكاملة على المديرية، سعيا للتقدم منها باتجاه العاصمة التي تقع غربا على مسافة أربعين كيلومترا تقريبا.

وفي محافظة الجوف شمال شرقي البلاد قال رئيس أركان الجيش اليمني اللواء محمد المقدشي أثناء استقباله عشرات من العسكريين والضباط الذين التحقوا أخيرا بالجيش ضمن قوات اللواء 121، إن هؤلاء الجنود سيلتحقون بالقوات الموجودة على الأرض لاستعادة صنعاء.

وفي محافظة البيضاء (وسط) جددت مليشيا الحوثي وقوات صالح قصفها المناطق السكنية ومواقع المقاومة في مديرية الزاهر. وأكدت مصادر محلية أن الحوثيين قصفوا منازل المواطنين في قرية المحصن بالأسلحة الثقيلة.

وفي شبوة (شرق) قتل أربعة من عناصر مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع، وأحد أفراد المقاومة خلال اشتباكات في منطقة بيحان. وقالت مصادر محلية إن مليشيا الحوثي وقوات صالح حاولت التقدم إلى مواقع تسيطر عليها المقاومة في منطقة الساق غرب مديرية بيحان.

عناصر من المقاومة الشعبية يحتفلون بالتقدم الذي أحرزوه في منطقة الضباب جنوب غرب تعز (رويترز)

معارك تعز
ميدانيا أيضا استعاد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الثلاثاء مواقع في مديرية "الصلو" جنوب مدينة تعز (جنوب غربي اليمن)، وذلك بعد معارك عنيفة مع الحوثيين وحلفائهم.

وقال الناشط الإعلامي في المنطقة أحمد الذبحاني إن الجيش والمقاومة سيطرا على قرى الصيار وسوق العقبة وقرية الشرف، وتقدما في مواقع الحوثيين جنوب تعز مسافة نحو خمسة كيلومترات. ويأتي هذا التقدم الجديد في إطار المعارك التي أطلقها الجيش والمقاومة لكسر الحصار عن المدينة بكاملها.

وكانت القوات الموالية للرئيس هادي قد تمكنت من فك الحصار عن تعز من الجهة الجنوبية الغربية بعد تقدمها في منطقة الضباب، وهو ما أتاح فتح طريق إمداد وعر باتجاه المحافظات الجنوبية، لكن الطريق لا يزال غير آمن كليا بسبب الألغام.

ونقلت وكالة الأناضول عن المركز الإعلامي للمقاومة في تعز أن 24 من قوات الحوثي وصالح وستة من المقاومة قتلوا في اشتباكات وقعت الثلاثاء في عدة محاور بتعز، بينما قتل طفلان في قصف حوثي لمناطق سكنية بالمدينة.

وقتل في وقت سابق 11 من مسلحي الحوثي وصالح في غارات لطائرات التحالف بمنطقة الضباب. كما استهدفت الطائرات الحوثيين وحلفاءهم في محافظات أخرى بينها صعدة شمالي اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات