يصوت مجلس النواب العراقي اليوم على قانون العفو العام بعد أن فشل في تمريره الأسبوع الماضي نتيجة انسحاب كتلة حزب الدعوة البرلمانية التي يترأسها رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي.

وقالت مصادر برلمانية إن هناك شبه اتفاق على تمرير القانون اليوم، مشيرة إلى أن قادة الكتل السياسية عقدوا اجتماعا موسعا بحضور رئيس البرلمان سليم الجبوري لمناقشة قانون العفو العام.

وأشارت المصادر إلى أن المجتمعين توصلوا إلى صيغة توافقية بعد تعديل المواد التي كانت فيها نقاط خلافية منعت المجلس من تمريره بالجلسة السابقة.

وكانت كتل برلمانية قد اعترضت على فقرة بمسودة القانون تعطي الحق للسجناء من الذين حكم عليهم بالإعدام أو الذين أُدينوا نتيجة وشاية من المخبر السري، في إعادة محاكمتهم.

ويتوقع أن يشمل القانون عشرات الآلاف من السجناء الذين تقول كتل سياسية إنهم أدينوا نتيجة انتزاع الاعترافات منهم بالقوة تحت التعذيب أو الابتزاز.

 

 

المصدر : الجزيرة