المعارضة السورية والوحدات الكردية تتسابقان نحو جرابلس
آخر تحديث: 2016/8/23 الساعة 22:31 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/23 الساعة 22:31 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/21 هـ

المعارضة السورية والوحدات الكردية تتسابقان نحو جرابلس

قوات تركية تتمركز قبالة الحدود السورية (رويترز-أرشيف)
قوات تركية تتمركز قبالة الحدود السورية (رويترز-أرشيف)

أمرت السلطات التركية مساء اليوم الثلاثاء بإخلاء بلدة قرقميش الحدودية مع سوريا، فيما تتسابق المعارضة السورية بدعم تركي والوحدات الكردية للسيطرة على مدينة جرابلس.

وحسب التلفزيون التركي فقد طلبت الشرطة التركية عبر مكبرات الصوت من سكان البلدة إخلاء المدينة الصغيرة "لدواع أمنية" بعدما تعرضت صباحا لسقوط قذائف هاون.

ونقل مراسل الجزيرة في غازي عنتاب معن خضر عن مصادر عسكرية أن ثلاث قذائف صاروخية سقطت على قرقميش دون أن تخلف خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

وأضاف أن المدفعية التركية قصفت مصادر إطلاق هذه القذائف في الجانب السوري في إطار قواعد الاشتباك.

وأكد مراسل الجزيرة مغادرة معظم سكان قرقميش البلدة، مشيرا إلى أن هذا الأمر لافت، حيث إن مناطق أخرى كانت تعرضت سابقا للقصف بالقذائف ولكن لم تطلب السلطات من سكانها المغادرة.

وتقع قرقميش في الجانب التركي من الحدود مقابل مدينة جرابلس السورية التي يسطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، وأعلنت أنقرة أنها بدأت دعم قوات من المعارضة السورية المسلحة تستعد للسيطرة عليها.

وبينما تتواصل هذه الاستعدادات بقوة، بدأت قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية غالبية عناصرها بالاندفاع السريع نحو جرابلس من الجنوب سعيا منها للسيطرة عليها قبل المعارضة.

ولفت معن خضر إلى أن هناك ما يشبه السباق بين المعارضة السورية المتقدمة من جهة الشمال وسوريا الديمقراطية للسيطرة على المدينة.

وتحظى قوات سوريا الديمقراطية بدعم جوي مباشر من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، لكن لا يعرف حتى الآن إن كانت واشنطن ستوفر الدعم في هذه العملية في مواجهة الدعم التركي للمعارضة.

وفي وقت سابق اليوم أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أن أنقرة ستقدم كل أشكال الدعم للعملية الهادفة إلى طرد تنظيم الدولة من جرابلس.

ويحتشد مئات من أفراد الفصائل المقاتلة المدعومة من أنقرة في الجانب التركي من الحدود تحضيرا للهجوم على مواقع تنظيم الدولة.

وتقع جرابلس على الضفة الغربية لنهر الفرات، وهي آخر بلدة مهمة يسيطر عليها تنظيم الدولة على حدود سوريا مع تركيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات