سقط عشرات القتلى والجرحى من القوات العراقية والحشد الشعبي بتفجيرين لتنظيم الدولة الإسلامية، استهدفا مدينتي الرمادي والرطبة بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وقالت مصادر في الشرطة العراقية إن 15 عنصرا من مليشيا الحشد الشعبي والفوج التكتيكي التابع لقوات طوارئ الأنبار قتلوا وأصيب نحو عشرة آخرين بتفجير سيارة ملغمة شمال شرقي الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وذكرت المصادر نفسها أن انتحاريا من تنظيم الدولة يقود سيارة مفخخة استهدف تجمعا مشتركا للمليشيات والقوات الأمنية العراقية في منطقة البو بالي بالرمادي، ما أسفر عن تدمير أربع عربات عسكرية.

وأضافت المصادر أن القوات الأمنية العراقية التي تساندها مليشيات الحشد الشعبي ويدعمها غطاء جوي من قبل المروحيات العراقية شنت اليوم هجوما واسعا على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في مناطق البو بالي والبو كنعان والكرطان بجزيرة الخالدية.

في المقابل تمكن تنظيم الدولة من صد الهجوم وأجبر القوات المهاجمة على التراجع باتجاه مواقعهم العسكرية.

من جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية عراقية إن سبعة من الجيش العراقي قتلوا وأصيب نحو عشرة آخرين بينهم ضابط في تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري من تنظيم الدولة الإسلامية استهدف ثكنتهم العسكرية في منطقة الصكار شرق الرطبة غربي الأنبار، كما أسفر التفجير عن أضرار مادية.

المصدر : الجزيرة