قررت المحكمة الإسرائيلية العليا تأجيل إصدار قرار بشأن الأسير المضرب عن الطعام بلال كايد إلى الخميس المقبل. 

وبعد جلسة مداولات استمرت عدة ساعات، وجزء منها كان مغلقاً وسرياً بين هيئة قضاة المحكمة وجهاز المخابرات العام (الشاباك)، قررت المحكمة تأجيل القرار لحين الاطلاع على تقرير طبي من مستشفى برزيلاي في عسقلان عن حالة الأسير الصحية.   

واحتجاجا على ما وصفوه "بتقاعس" الأمم المتحدة عن اتخاذ خطوات جدية لدعم كايد المضرب عن الطعام في السجون الإسرائيلية منذ 69 يوماً، أغلق عشرات النشطاء الفلسطينيين صباح الاثنين مقر المنظمة الدولية في مدينة رام الله (وسط الضفة الغربية).

وندد النشطاء في بيان صحفي وزعوه على وسائل الإعلام بما سموه إهمال الأمم المتحدة لقضية كايد وعشرات الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، وعدّوه "انتهاكا صارخا" لميثاق المنظمة الدولية.

وكانت المحكمة الإسرائيلية أعادت في يونيو/حزيران الماضي تحويل كايد إلى الاعتقال الإداري، وذلك فور انتهاء محكوميته البالغة 15 عاما قضاها داخل سجون الاحتلال.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة