حصلت الجزيرة من أهالي المختطفين الأربعة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على صورة تظهر اثنين من أبنائهم داخل مقر أمني في القاهرة، والمختطفان الظاهران في الصورة هما ياسر زنون وعبد الدايم أبو لبدة.

وكان أربعة من حركة حماس اختُطفوا في أغسطس/آب من العام الماضي بعد دخولهم الأراضي المصرية من معبر رفح.

وحمّلت حماس حينها السلطات المصرية المسؤولية، وطالبتها بالكشف عن مصير الأربعة الذين اختطفهم مسلحون مجهولون.

وقال الكاتب والمحلل السياسي من غزة حمزة أبو شنب إن هذه الصور دليل واضح على أن الشبان المختطفون هم لدى الأجهزة الأمنية المصرية منذ بداية الحدث.

واستبعد في حديث للجزيرة أن تفصح السلطات المصرية عن أي معلومات بشأن هذا الملف، مؤكدا أنه سيخضع مثل ملفات سابقة للمساومات وتحسن العلاقات بين مصر وحركة حماس.

وأضاف أن مصر تريد أن تكون لها أوراق ضغط على حماس للمساومة بشأن ملفات من قبيل أسرى الاحتلال والتهدئة مع الحركة، بالإضافة إلى انخراط الحركة في عملية سلمية ترغب القاهرة في تدشينها مستقبلا.

المصدر : الجزيرة