قال الناطق العسكري باسم "حركة أحرار الشام" أبو سيف المهاجر إن جثث العسكريين الروس الذين قتلوا بعد إسقاط  طائرتهم في ريف إدلب الشرقي بداية الشهر الحالي يمكن تسليمها إلى روسيا بشرط إطلاق سراح معتقلين في سجون النظام السوري.
وكانت روسيا أكدت مصرع خمسة من عسكرييها على متن مروحية أسقطتها المعارضة السورية المسلحة في ريف إدلب (شمال غربي سوريا)، وهي خامس مروحية روسية يتم إسقاطها منذ بدء التدخل العسكري الروسي قبل عشرة شهور.

وقالت موسكو إن العسكريين الخمسة- وبينهم ضابطان- قتلوا على مقربة من الحدود الإدارية مع محافظة حلب في الأول من أغسطس/آب الجاري.

وكانت المروحية عند إسقاطها في طريق العودة إلى قاعدة حميميم الجوية بمحافظة اللاذقية (غرب سوريا) بعدما سلمت مساعدات عسكرية للنظام السوري في حلب.

وبإسقاط المروحية ارتفعت الخسائر الروسية في سوريا منذ تدخلها العسكري المباشر في الثلاثين من سبتمبر/أيلول الماضي إلى 19 قتيلا من العسكريين، وخمس مروحيات، وطائرة مقاتلة.

المصدر : الجزيرة