ارتفع عدد قتلى الغارات الروسية والسورية في محافظة حلب أمس السبت إلى 40 على الأقل، بينما تتواصل معارك الكر والفر بين قوات النظام والمعارضة بحلب، كما سقط 16 قتيلا آخر في محافظات عدة جراء القصف.
وقال مراسل الجزيرة إن ثمانية قتلوا في حي الجلوم التاريخي وسط حلب، ومنهم سبعة من عائلة ناشط إعلامي، كما قتل 15 آخرون في غارات روسية استهدفت بقنابل عنقودية سوقا ببلدة أورم الكبرى بالريف الغربي، إضافة لأحد عشر قتيلا في قريتي كفر حلب وكفر جوم.

واستهدف القصف بالقنابل العنقودية والفوسفورية أيضا حيي الزبدية وسيف الدولة بحلب، بينما تعرضت بلدات حريتان وحيان وكفرحمرة لغارات سقط فيها 6 قتلى وعدة جرحى.

وقال مراسل الجزيرة إن قصفا عنيفا تركز على أطراف حلب الجنوبية سعيا من قوات النظام السوري وروسيا لقطع طريق الراموسة الذي سيطر عليه مؤخرا جيش الفتح وفصائل معارضة.

وذكرت شبكة شام أن قوات النظام تقدمت في جبهات الحويز والقراصي وقرية العامرية وتلتي الجمعيات والمحروقات ومحيط الكلية الجوية بالراموسة، بينما استعاد جيش الفتح تلة "أم القرع" التي تشرف على طريق الراموسة بعد ساعات من سيطرة النظام عليها، كما قتل وجرح العشرات من جنود النظام والمليشيات الأجنبية.

وأكدت جبهة فتح الشام، أحد مكونات جيش الفتح، أن الخسائر البشرية لقوات النظام وحزب الله اللبناني والمليشيات في مدخل حلب وريفها الجنوبي بلغت 150 قتيلا خلال أسبوع.

video

غارات أخرى
وفي تطورات آخرى قتلت امرأتان في غارات سورية على قرية عدوان في ريف إدلب الغربي، كما قتل شخص في غارة أخرى على مدينة بنّش بالريف الشمالي.

وفي حمص قصفت قوات النظام بالمدافع حي الوعر المحاصر مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، وتضرر مركز صحي، كما شنت غارات على بلدات الرستن والمكرمية وتيرمعلة والغنطو وأدت لسقوط ثلاثة قتلى.

أما ريف دمشق فشهد سقوط ثلاثة قتلى في بلدة دوما جراء الغارات التي شملت أيضا مناطق عدة في الغوطة الشرقية، في حين تصدت المعارضة لقوات النظام في بلدة جسرين وقتلت عدة جنود.

وفي حماة، قالت شبكة شام إن القصف الجوي شمل بلدات اللطامنة وكفرزيتا وعطشان ومعركبة ومورك وبلدتي لحايا ومعركبة، مضيفة أن قرى أخرى تعرضت لقصف مدفعي عنيف، بينما ردت المعارضة بقصف قوات النظام في بلدة تل سلحب.

وذكرت الشبكة أن ثلاثة أطفال قتلوا جراء قصف مدفعي بمدينة درعا، وأن قتيلا وعدة جرحى سقطوا بسبب القصف على حي السحاري.

وفي هذه الأثناء تعرضت بلدة كباني في اللاذقية لقصف جوي، كما استمر القصف على عدة مناطق بمدينة دير الزور وسط اشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام، في حين يتنازع النظام وقوات حماية الشعب الكردية على مناطق عدة في مدينة الحسكة.

المصدر : الجزيرة + وكالات