أفادت مصادر طبية وأمنية بأن فلسطينيين اثنين أصيبا في قصف مدفعي إسرائيلي بعد ظهر اليوم في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، في حين ردت المقاومة بإطلاق صاروخ تجاه البلدات الإسرائيلية المتاخمة للقطاع.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في القطاع أشرف القدرة "أصيب مواطنان بجروح طفيفة، أحدهما شاب يبلغ من العمر عشرين عاما (أصيب) بشظايا في الوجه، جراء استهداف الاحتلال الإسرائيلي منطقة شمال القطاع".

من جهته، أوضح مصدر أمني أن المدفعية الإسرائيلية "استهدفت بقذيفتين خزانا للمياه في بلدة بيت حانون، مما أدى إلى إصابة مواطنين وأضرار في الخزان".

وقال شهود عيان إن موقع "فلسطين" التابع لـكتائب القسام الجناح العسكري لـحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أصيب بأضرار نتيجة سقوط قذيفة إسرائيلية داخله في أطراف بلدة بيت لاهيا قرب بيت حانون.

إطلاق صاروخ
وأكد الشهود "إخلاء كافة المقرات الأمنية والعسكرية" في القطاع "تحسبا لتصعيد"، كما ذكر آخرون أن صاروخا على الأقل أطلق ظهرا من قطاع غزة نحو البلدات الإسرائيلية المتاخمة للقطاع.

وأكدت الشرطة الإسرائيلية في بيان سقوط الصاروخ، مشيرة إلى أنه أطلق من القطاع منتصف نهار اليوم وسقط بين "بنايتين في شارع في المدينة" دون إصابات أو أضرار.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فهذه هي المرة الأولى -منذ العدوان الأخير على قطاع غزة عام 2014- التي يسقط فيها صاروخ وسط بلدة سديروت التي تبعد نحو أربعة كيلومترات على الأقل عن القطاع.

المصدر : وكالات