سيطرت قوات عملية البنيان المرصوص على المزيد من المواقع في محيط الحي رقم واحد شمال مدينة سرت (وسط ليبيا) بعد معارك مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، سقط خلالها أربعة قتلى و28 جريحا من عناصرها.

وذكرت مصادر عسكرية أن قوات البنيان المرصوص تمكنت من السيطرة على مبنى الأمن الداخلي سابقا الذي كان يستخدمه التنظيم معتقلا، وحيي الناقة وأبو فرعة الواقعين بمحيط الحي. 

وقال المتحدث باسم عملية "البنيان المرصوص" محمد الغصري إن معركة اليوم الأحد أسفرت عن السيطرة على مقر الأمن الداخلي، وإعادة البث التابع للإذاعة المحلية بحي الشعبية الواقع بين الحيين الأول والثالث.

وذكر الغصري أن القتال يدور في الوقت الحالي داخل حي الشعبية، إضافة إلى تقدم كبير داخل الحي السكني الأول من المحور الغربي والجنوبي.

وأوضح أن القتال على الأرض يسير بالتوازي مع ضربات جوية تستهدف تحركات لجيوب تنظيم الدولة داخل الحي السكني الثالث، مشيرا إلى أن "تفخيخ التنظيم للأحياء بشكل كثيف يعيق تقدم قواتنا".

وانطلقت عملية البنيان المرصوص في مايو/أيار الماضي، بهدف إنهاء سيطرة تنظيم الدولة على مدينة سرت، وتمكنت حتى الآن من محاصرته في مساحة ضيقة، وتكبيده خسائر كبيرة في الآليات والأفراد.

المصدر : وكالات