قتيلان لثوار بنغازي بقصف وتواصل القتال في سرت
آخر تحديث: 2016/8/20 الساعة 20:04 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/20 الساعة 20:04 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/18 هـ

قتيلان لثوار بنغازي بقصف وتواصل القتال في سرت

مقاتلون من مجلس ثوار بنغازي بأحد الشوارع بالمدينة العام الماضي (رويترز)
مقاتلون من مجلس ثوار بنغازي بأحد الشوارع بالمدينة العام الماضي (رويترز)

قتل اثنان من مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي (شرق ليبيا) وأصيب ثلاثة آخرون جراء قصف جوي استهدف مواقع مقاتلي المجلس مساء أمس الجمعة، في حين واصل مقاتلو عملية البنيان المرصوص قتالهم ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية لاستعادة السيطرة على كامل مدينة سرت.

وقالت المصادر إن القصف الجوي نفذته طائرة "أجنبية" في منطقة قنفودة (شمال غرب بنغازي)، مضيفة أن القصف كان بصواريخ موجهة بالليزر، مما أدى إلى تدمير عدد من المنازل بالمنطقة.

‫وقالت المصادر إن اثنين من القادة الميدانيين بقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر لقيا مصرعهما أمس الجمعة جراء انفجار ألغام أرضية بمنطقة القوارشة غرب بنغازي.

يشار إلى أن 13 من قوات حفتر لقوا مصرعهم في اشتباكات مع مقاتلي مجلس ثوار بنغازي خلال يومي الخميس والجمعة بمنطقة القوارشة (غرب المدينة).
 
ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية في بنغازي أن الطيران الحربي التابع لحفتر شن غارات جوية مكثفة على مواقع مقاتلي المجلس في منطقتي القوارشة وقنفودة، في محاولة منه لتوفير غطاء جوي لقوات حفتر كي تتقدم نحو مواقع مقاتلي المجلس للسيطرة عليها، مشيرا إلى أن هذه الهجمات لم تتوقف منذ عدة أشهر.

حفتر (يسار) مع مجموعة من قواته (الجزيرة)

اشتباكات عنيفة
من جانبه، أعلن مركز السرايا للإعلام، وهو الجناح الإعلامي لمجلس شورى ثوار بنغازي، أن المحور الغربي للمدينة شهد الجمعة اشتباكات عنيفة بالمدفعية الثقيلة مع قوات حفتر، وقال إن قوات المجلس أعطبت آليات ثقيلة لقوات حفتر.

وبحسب مركز السرايا، فإن طائرات أجنبية داعمة لقوات حفتر شنت غارات مكثفة على المحور الغربي لبنغازي خلال اندلاع اشتباكات قتل فيها أحد قادة التيار السلفي الموالي لحفتر، ويدعى فايز القبائلي.

يذكر أن قوات مجلس شورى ثوار بنغازي تتمركز في القوارشة وقنفودة، كما تتحصن في أجزاء من منطقة قاريونس ومناطق أخرى شاسعة في شمال بنغازي يتحرك فيها مقاتلوه بحرية وهي مناطق الصابري واخريبيش وسوق الحوت ومركز المدينة.

قتال في سرت
وفي سرت (غرب بنغازي)، يواصل مقاتلو عملية البنيان المرصوص التي انطلقت في مايو/أيار الماضي قتالهم ضد مسلحي تنظيم الدولة لاستعادة السيطرة على كامل المدينة.

مقاتل من قوات البنيان المرصوص خلال عمليات في سرت قبل أيام (رويترز)

في المقابل، يشن مسلحو تنظيم الدولة هجمات مستمرة على مقاتلي قوات البنيان المرصوص الموالية لحكومة الوفاق الوطني، سعيا لاستعادة المناطق التي خسرها في سرت مؤخرا.

اتفاق مصالحة
وعلى الصعيد السياسي، تسعى حكومة الوفاق الوطني لأَن تسود لغة الحوار مع الأطراف المتصارعة باستثناء تنظيم الدولة للحد من تفاقم الأزمة.

ووقع أعيان من مدينة مصراتة (شرق طرابلس) وقبيلة العبيدات اتفاق مصالحة في تونس، هو الأول بين مدينة مصراتة وقبيلة من الشرق الليبي منذ بداية الأزمة في البلاد.

تضمن الاتفاق حل التشكيلات المسلّحة وتوحيد الجيش الليبي، فضلا إلى عقد النية على التواصل مع قبائل مدينتيْ بنغازي ودرنة لإيقاف القتال وإفراغ المدينة من المظاهر العسكرية التي تنعكس بصورة مباشرة على حياة السكان.

المصدر : الجزيرة

التعليقات