قتل عشرة عناصر من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وأصيب 17 آخرون، في هجوم بسيارة مفخخة نفذه مقاتل من مجلس شورى ثوار بنغازي على موقع لقوات حفتر بمنطقة القوارشة غرب بنغازي.

وقالت مصادر محلية للجزيرة إن الهجوم استهدف موقعا كانت تتمركز فيه قوات حفتر في محيط محطة للبنزين في المنطقة، وأدى إلى تدمير سيارات وآليات عسكرية.

وأوضحت المصادر أن مجلس شورى المجاهدين نفذ الهجوم لإجبار قوات حفتر على التراجع عن مواقع سابقة للمجلس استولت عليها خلال اليومين الماضيين.

من جهتها، ذكرت وكالة رويترز نقلا عن متحدث باسم قوات حفتر أن حصيلة التفجير ارتفعت إلى 22 قتيلا وعشرين مصابا.

وبحسب مصادر محلية، فقد وقعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي وقوات حفتر، استمرت لساعات قبيل تنفيذ الهجوم.

وكانت مصادر طبيبة قالت للجزيرة إن سبعة من قوات حفتر قتلوا وأصيب 11 آخرون، خلال الاشتباكات مع عناصر مجلس شورى ثوار بنغازي في منطقة القوارشة.

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر طبية بمركز بنغازي الطبي للجزيرة أن من بين قتلى المعارك قائد ميداني في كتيبة القوات الخاصة التابعة لحفتر يدعى أيمن الصنقري، وقد لقي مصرعه بانفجار لغم أرضي داخل معهد الصم والبكم في المنطقة.

المصدر : الجزيرة + رويترز