قال شهود عيان للجزيرة إن 42 مدنيا -معظمهم من الأطفال والنساء- قتلوا اليوم الثلاثاء في غارة لطائرات تابعة للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي تقوده الولايات المتحدة على أحياء سكنية في منطقة السنجك بمدينة القائم في محافظة الأنبار غربي العراق.

ووفقا لمصادر محلية، فإن الضحايا هم من ثلاث عائلات دمرت منازلها بالكامل.

وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة تحدثت عن مقتل 45 مدنيا قالت إنهم جميعا أطفال ونساء، وإنهم قتلوا في قصف لطائرات أميركية.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر عسكري عراقي أن العشرات من عناصر تنظيم الدولة قتلوا في غارات لطائرات التحالف الدولي أقصى غرب العراق.

وقال المصدر إن إحدى طائرات التحالف الدولي نفذت غارة جوية على معاقل تنظيم الدولة في قضاء القائم، مضيفا أن الغارة استهدفت مركزا لتدريب عناصر التنظيم بالمنطقة ذاتها، وأنها تسببت في قتل العشرات من عناصره وتدمير مخزن للأسلحة.

وكان التحالف الدولي أقر الأسبوع الماضي بسقوط مزيد من الضحايا المدنيين في الغارات التي يشنها في العراق وسوريا خلال الأشهر الأخيرة، ليصل العدد الإجمالي للضحايا المعترف به رسميا منذ بداية حملة القصف إلى 55 قتيلا، بينما تشير تقديرات مستقلة إلى مقتل المئات بينهم أطفال.

واعترفت القيادة الأميركية الوسطى في بيان صدر الخميس الماضي بسقوط مزيد من القتلى المدنيين، مشيرة تحديدا إلى مقتل ثلاثة أشخاص في ضربة استهدفت في الخامس من أبريل/نيسان الماضي هدفا يحتفظ فيه تنظيم الدولة باحتياطي نقدي في الموصل بالعراق.

المصدر : الجزيرة,الألمانية