قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن من مصلحة أمن بلاده القومي دعم الحكومة الليبية لتعزيز الاستقرار. في غضون ذلك، أصيب فريق الجزيرة الصحفي في مدينة سرت (وسط ليبيا) جراء تعرضه لقصف بالقذائف.

وأضاف أوباما أن الضربات الجوية التي نفذها الطيران الأميركي على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في سرت (شرق طرابلس)، نُفذت بناء على طلب من الحكومة الليبية.

واعتبر أن من الأنباء الجيدة أن الحكومة الليبية الجديدة تعمل بجدية في محاربة تنظيم الدولة، وهو ما يصب في مصلحة الأمن القومي للولايات المتحدة.

وأضاف أوباما أن على أميركا العمل على تمكين القوات الليبية من إنجاز مهمة قتال الجماعة المتشددة وتعزيز الاستقرار، لضمان ألا يكون لتنظيم الدولة أي معقل في ليبيا.

فريق الجزيرة
وخلال المواجهات التي شهدتها سرت الثلاثاء، أصيب مراسل الجزيرة في ليبيا الزميل محمود عبد الواحد والزميل المصور محمد السموني بجروح في ساقيهما، إثر انفجار قذيفة هاون أثناء تغطيتهما المعارك في أطراف حي الدولار بمدينة سرت، بين قوات البنيان المرصوص وتنظيم الدولة.

ونُقل الزميلان بعد تلقيهما الإسعافات الأولية إلى مستشفى مصراتة لمواصلة العلاج، وهما الآن بصحة جيدة.       

مقاتلو عملية البنيان المرصوص خلال مواجهة مع تنظيم الدولة في مدينة سرت (رويترز)

استمرار الغارات
واستمرت الثلاثاء -لليوم الثاني على التوالي- الغارات الجوية الأميركية على مواقع تابعة لتنظيم الدولة في سرت.

وأفاد المتحدث باسم غرفة عمليات البنيان المرصوص محمد الغصري أن سلاح الجو الأميركي شن أكثر من خمس غارات استهدفت مواقع للتنظيم.

وأضاف الغصري أن اشتباكات متقطعة تندلع بين الحين والآخر بين مقاتلي قوات البنيان المرصوص ومسلحي تنظيم الدولة، بينما تقوم كتائب الهندسة العسكرية بتفتيش المناطق التي تمت السيطرة عليها، وإزالة بقايا المفخخات والألغام.

وفي وقت سابق من الثلاثاء، قام رئيس حكومة الوفاق فائز السراج بزيارة ميدانية لغرفة عمليات البنيان المرصوص، رافقه خلالها أعضاء في المجلس الرئاسي، حيث التقى عددا من أعضاء القيادات العسكرية في الغرفة وبعض قادة سلاح الجو التابع للمجلس الرئاسي.

ووفق بيان صادر عن المكتب الإعلامي للسراج، فإنه أكد وضع كل الإمكانات المتاحة لدعم قوات البنيان المرصوص في سعيها لاستعادة مدينة سرت من قبضة تنظيم الدولة.

وأعلن السراج -الاثنين- عن طلب المجلس الرئاسي من القوات الأميركية شن غارات ضد أهداف لتنظيم الدولة في مدينة سرت.

المصدر : الجزيرة + وكالات