شنّ طيران التحالف العربي اليوم الثلاثاء غارات جوية على مواقع يسيطر عليها مسلحو مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح شمال شرق العاصمة صنعاء، بينما أحبطت قوات الجيش الوطني هجوما لمسلحين من تنظيم القاعدة كان يستهدف ميناء مدينة المكلا.

ونقلت وكالة الصحافة الألمانية عن مصادر محلية قولها إن غارات التحالف العربي استهدفت مواقع الحوثيين وقوات صالح في المناطق الواقعة بين مديريتي نهم وأرحب، مؤكدة وقوع خسائر بشرية ومادية في صفوف الحوثيين وقوات صالح.

وأكدت مصادر في المقاومة الشعبية أن مقاتليها، بمساندة قوات الجيش الوطني، قصفوا بشكل عنيف مواقع المليشيات بمعسكر اللواء 63 بمديرية بني الحارث بالعاصمة صنعاء.

وقال سكان محليون إن بعض السكان بدؤوا النزوح من مديرية أرحب، خوفاً من ارتفاع وتيرة القتال بين الحوثيين وقوات صالح من جهة، وعناصر الجيش والمقاومة من جهة ثانية، مع اقتراب المعارك منها.

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء القطرية (قنا) بأن قوات الجيش الوطني أحبطت في وقت متأخر الليلة الماضية هجوما إرهابيا كان يستهدف ميناء المكلا في محافظة حضرموت (شرقي البلاد).

وذكرت مصادر أمنية بالمحافظة أن مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة قدموا على متن قاربين من اتجاه مدينة شقرة التابعة لمحافظة أبين (جنوبي اليمن)، وحاولوا الهجوم على منشآت في ميناء مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت.

وقالت المصادر إن زوارق حربية تابعة لقوات الجيش الوطني اعترضت المسلحين قبل محاولتهم تنفيذ الهجوم، وجرى تبادل إطلاق نار بين الجانبين، تمكن خلالها أفراد الجيش الوطني من إلقاء القبض على أربعة مسلحين بينما لاذ البقية بالفرار.

كما قصف الطيران الحربي الليلة الماضية مواقع وتجمعات لمسلحين يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة في محافظة أبين.

وقال مصدر أمني مسؤول بالمحافظة إن القصف استهدف مواقع وتجمعات للمسلحين في منطقة مكرارة الواقعة بين مديريتي مودية والوضيع، وأسفر ذلك عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا),الألمانية