سقط قتلى وجرحى بمحافظات حلب وإدلب وريف دمشق بسبب القصف الجوي، بينما أكدت المعارضة المسلحة أنها تقترب من فك الحصار عن مدينة حلب، وأنها شنت هجوما بريف حماة لتخفيف الضغط عن جبهات حلب.

وقال ناشطون إن قتيلين سقطا في حي السكري بحلب جراء غارات جوية، بينما قال مراسل الجزيرة إن ستة أشخاص قتلوا وجرح آخرون في غارات روسية استهدفت السوق الرئيسية بمدينة الأتارب في ريف حلب الغربي.

وأعلنت المعارضة المسلحة مقتل ضابط من قوات النظام السوري برتبة عميد في معارك حلب، وقالت إنها سيطرت على قرية المشرفة (جنوب حلب)، وإنها قصفت كلية المدفعية، أكبر قاعدة للنظام هناك.

وقال الناطق باسم حركة أحرار الشام يوسف المهاجر للجزيرة إن فصائل المعارضة على وشك فك الحصار الذي تفرضه قوات النظام على حلب، وإنها بصدد الانتقال إلى المرحلة الثالثة من المعركة.

وأضاف أن خطى المعركة كانت متسارعة أكثر من توقعاتهم، وأن النظام انهار سريعا، مؤكدا أن الهدف من معركة حلب هو إنهاء الحصار عن نصف مليون سوري محاصرين بالمدينة.

وبحسب مصدر عسكري تابع للنظام، فإن نحو خمسة آلاف مقاتل موالين للنظام يشاركون في المعارك بحلب، بينهم مقاتلون إيرانيون وعناصر من حزب الله اللبناني.

في الأثناء، قالت المعارضة إنها أطلقت معركة للسيطرة على النقاط التي تنطلق منها قوات النظام في شمال حمص وجنوب حماة إلى حلب، وذلك للتخفيف عن فصائل المعارضة بحلب، حيث سيطرت المعارضة على حاجز المداجن قرب محطة الزارة للطاقة الكهربائية.

وأضافت المعارضة أنها قتلت 12 من قوات النظام، ودمرت ثلاث دبابات واستولت على معدات عسكرية أخرى، كما أصبحت على بعد كيلومتر واحد من إحدى أكبر محطات توليد الكهرباء بالبلاد.

ومع انطلاق المعركة، قصف الطيران الروسي والتابع للنظام مناطق الاشتباك وقرى الزارة وحربنفسة وبرج قاعي والرستن، كما استهدفت راجمات الصواريخ مناطق بريف حمص الشمالي. 

video

إدلب وريف دمشق
من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة إن أربعة أشخاص قتلوا نتيجة غارات سورية استهدفت مدينتي سرمين وكفر تخاريم بريف إدلب، كما استهدفت الغارات الروسية مدينة إدلب وأريحا ورام حمدان وسراقب، حيث أصيب العشرات في سراقب بحالات اختناق بسبب إلقاء طائرة مروحية غاز الكلور السام.

وقالت مصادر محلية في مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق إن عشرة مدنيين، بينهم نساء وأطفال، أصيبوا في غارات روسية استخدمت فيها صواريخ عنقودية وفراغية، مما أسفر عن دمار كبير في المباني والممتلكات أيضا.

وحسب شبكة شام، فقد استهدفت قوات النظام بقذائف الدبابات منازل المدنيين في بلدة الحميدية بمحافظة القنيطرة، كما شهدت الحسكة اشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات سوريا الديمقراطية في ريف الشدادي.

المصدر : الجزيرة + وكالات