قال مراسل الجزيرة إن المعارضة المسلحة تقدمت في مناطق جنوبي حلب وفجرت نفقا لقوات النظام، كما تواصل المعارضة هجماتها بريفي حمص وحماة، بينما كثف النظام وروسيا غاراتهما على حلب وإدلب وريف دمشق، مما أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن فصائل المعارضة سيطرت على تلة الحويز وأجزاء من حي الراموسة جنوب حلب، كما تمكنت من تفجير نفق لقوات النظام في حي العامرية المجاور، وذلك بعد سيطرتها على قرية المشرفة.

وتدور معارك بين المعارضة وقوات النظام في معمل الكرتون وكتلة الصحفيين، كما قصفت المعارضة بالصواريخ كتيبة المدفعية في الراموسة والأكاديمية العسكرية ودمرت عدة آليات، وأسقطت طائرة استطلاع في حي باب النيرب، بينما أكدت شبكة شام مقتل العشرات من عناصر النظام.

وأضافت الشبكة أن المعارضة تصدت لمحاولة تقدم قوات النظام والمليشيات باتجاه مخيم حندرات شمال حلب، وتمكنت من قتل وجرح عدد من العناصر.

وقال الناطق باسم حركة أحرار الشام يوسف المهاجر للجزيرة إن فصائل المعارضة على وشك فك الحصار الذي تفرضه قوات النظام على حلب، وإنها بصدد الانتقال إلى المرحلة الثالثة من المعركة، مؤكدا أن الهدف هو إنهاء الحصار عن نصف مليون سوري محاصرين بحلب.

من جهة أخرى، قال ناشطون إن قتيلين سقطا في حي السكري بحلب جراء غارات جوية، وإن عشرة آخرين قتلوا في غارات روسية استهدفت السوق الرئيسية بمدينة الأتارب في ريف حلب الغربي، في حين يواصل الطيران الروسي والسوري قصف نقاط الاشتباكات وأحياء السكري والقاطرجي وباب النيرب وبستان القصر والراشدين والجندول وطريق الكاستيلو.

في هذه الأثناء، نبهت الأمم المتحدة إلى أن نحو ثلاثمئة ألف من سكان حلب محاصرون من قبل قوات النظام، ويعانون أوضاعا معيشية بالغة الصعوبة.

video

حمص وحماة
وأعلنت غرفة عمليات ريف حمص الشمالي أنها أطلقت معركة للسيطرة على النقاط التي تنطلق منها قوات النظام في شمال حمص وجنوب حماة إلى حلب، وذلك للتخفيف عن فصائل المعارضة بحلب، حيث سيطرت المعارضة على حاجز المداجن قرب محطة الزارة للطاقة الكهربائية.

وأضافت المعارضة أنها قتلت 12 عنصرا من قوات النظام، ودمرت ثلاث دبابات واستولت على معدات عسكرية أخرى، كما أصبحت على بعد كيلومتر واحد من إحدى أكبر محطات توليد الكهرباء بالبلاد.

ومع انطلاق المعركة قصف الطيران الروسي وطيران النظام مناطق الاشتباك وقرى الزارة وحربنفسة وبرج قاعي وسوحا والرستن، كما استهدفت راجمات الصواريخ مناطق بريف حمص الشمالي ومدينة اللطامنة. 

من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة إن أربعة أشخاص قتلوا نتيجة غارات سورية استهدفت مدينتي سرمين وكفر تخاريم بريف إدلب، كما استهدفت الغارات الروسية مدينة إدلب وأريحا ورام حمدان وسراقب، حيث أصيب العشرات في سراقب بحالات اختناق بسبب إلقاء طائرة مروحية غاز الكلور السام.

وفي ريف دمشق، شن الطيران غارات جوية على مناطق دوما والشيفونية والريحان وزاكية مما أدى لسقوط جرحى، كما أصيب عشرة مدنيين بجروح في مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين جراء غارات روسية، حسب ناشطين.

المصدر : الجزيرة + وكالات