قال تجمع القوى العراقية للإنقاذ ورفض التوسع الإيراني إن ما سماها التجاوزات المستمرة من بعض الساسة والكتل السياسية العراقية التابعة لإيران بحق السفير السعودي في بغداد هي محاولة لإبعاد العراق عن انتمائه العربي والإسلامي.

وطالب التجمع حكومة بغداد بوضع حد لهذه التجاوزات ضد السفير السعودي أو ضد أي سفير لأي دولة عربية أو إسلامية في العراق.

وكان سفير المملكة العربية السعودية لدى العراق ثامر السبهان انتقد الاثنين الماضي من قال إنه خسر 70% من أراضي العراق خلال فترة حكمه، في إشارة إلى رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي.

وتساءل السبهان في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "ماذا يتوقع ممن حارب العراق ووقف مع إيران؟".

وسبق للسفير نفسه أن قال في مقابلة بثتها قناة الإخبارية السعودية في وقت سابق إن الخارجية العراقية لا تعامل السعودية بالكيفية ذاتها التي تعامل بها إيران، مشيرا إلى أن ذلك يظهر جليا في صمت الخارجية والإعلام العراقيين عندما تسمح إيران لنفسها بالتدخل في الشؤون السعودية والخليجية.

المصدر : الجزيرة