شارك عشرات الفلسطينيين اليوم في وقفة احتجاج نظمها التجمع الشعبي وأهالي الشبان الفلسطينيين الأربعة المختطفين في مصر، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة، للمطالبة بكشف مصير المختطفين أو العمل على إطلاق سراحهم.

وسلم المشاركون في الوقفة -التي تأتي بعد مرور عام على اختطاف الشبان الأربعة- اللجنة الدولية للصليب الأحمر رسالة طالبوا فيها بضرورة العمل على الكشف عن مصير المختطفين.

وطالب أهالي الشبان المختطفين القاهرة بالعمل على الإفراج عن أبنائهم وإعادتهم إلى قطاع غزة سالمين، كما ناشدوا السلطة الوطنية الفلسطينية والرئيس محمود عباس بالوقوف أمام مسؤولياته تجاه أبنائهم، والتدخل لدى السلطات المصرية للكشف عن مصيرهم وضمان عودتهم إلى القطاع.

وكان الشبان الأربعة قد اختُطِفوا يوم 19 أغسطس/آب من العام الماضي من داخل الأراضي المصرية في محافظة شمال سيناء (شمال شرقي مصر)، حيث كانوا في طريقهم للسفر من أجل العلاج والدراسة عبر مطار القاهرة، وقد أطلق مسلحون النار على حافلة تلق الشبان بمعية مسافرين آخرين من معبر رفح البري.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة