أعلنت قوات عملية البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية سيطرتها بالكامل على الحي رقم2 أهم معاقل تنظيم الدولة الإسلامية بمدينة سرت، وأكدت مصادر طبية سقوط عشرة قتلى ونحو مئة جريح بصفوف القوات، مقابل 15 قتيلا بصفوف تنظيم الدولة.

وبعد سيطرة قوات عملية البنيان المرصوص على الحي رقم2، بدأت في التوغل نحو الحي رقم1 الذي مازال مقاتلو تنظيم الدولة يتحصنون فيه، إضافة إلى الحي رقم3، وفقا لمراسل الجزيرة.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر طبية أن عشرة قتلى سقطوا في صفوف قوات البنيان المرصوص في المواجهات، وأصيب 97 آخرون بجروح، حالة بعضهم خطيرة، في حين تم انتشال 15 جثة لمسلحين من تنظيم الدولة.

وأضافت المصادر نفسها أن قوات البنيان المرصوص تمكنت من قتل ثلاثة "انتحاريين" أثناء محاولتهم التقدم نحو مواقعهم مستخدمين سيارات مفخخة.

وقال المركز الإعلامي لقوات البنيان المرصوص عبر موقع فيسبوك إن القوات تعاملت مع قناص التنظيم في الحي "رقم2"، وإن فرقة الهندسة العسكرية تواصل التعامل مع المفخخات والعبوات الناسفة بعد اقتحام الحي.

يذكر أن عملية "البنيان المرصوص" بدأت في مايو/أيار الماضي بمشاركة آلاف المقاتلين، وقتل فيها حتى الآن أكثر من 300 منهم، وعدد غير محدد من مقاتلي تنظيم الدولة.

يشار إلى أن قوات البنيان المرصوص كانت سيطرت على مبنى الإذاعة الذي كان يستخدمه تنظيم الدولة داخل المدينة، وقبل ذلك على مواقع رئيسية للتنظيم بينها مجمع قاعات واغادوغو، ومبنى الجامعة ومستشفى ابن سينا.

المصدر : الجزيرة + وكالات