قتل 19 عنصرا من قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، في اشتباكات مع مقاتلي مجلس ثوار بنغازي. بينما سيطرت قوات البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق على مواقع جديدة في سرت.

وقد أفادت مصادر ميدانية بأن قوات حفتر تكبدت خسائر فادحة خلال معارك بمنطقة القوارشة غرب بنغازي.

وأدت المعارك التي استمرت عدة ساعات لمقتل 19 عنصرا من قوات حفتر وجرح 38 آخرين.

وفي سياق متصل، قتلت امرأة وأصيب أربعة مدنيين في قصف جوي نفذته "طائرة أجنبية" استهدف منزلا بمنطقة قنفودة شمال غرب بنغازي.

أما في سرت، فقد تمكنت قوات البنيان المرصوص من السيطرة على عدد من مواقع تنظيم الدولة، كما سيطرت على مبنى الإذاعة الذي كان يستخدمه التنظيم.

وقالت مصادر عسكرية ليبية إن سلاح الجو الأميركي نفذ أكثر من أربعين غارة استهدفت مواقع التنظيم وأرتاله ومخازن أسلحته في سرت.

وفي وقت سابق، قالت مصادر عسكرية لـالجزيرة إن قوات البنيان المرصوص تمكنت من السيطرة على موقعين كان يتمركز فيهما تنظيم الدولة الإسلامية بعد قصفهما بالمدفعية الثقيلة.

وقد سيطرت "البنيان المرصوص" على معظم المدينة، ولم يبق لتنظيم الدولة الآن سوى الأحياء رقم 1 و2 و3 التي يوجد فيها أمير التنظيم وعدد من قادته، وفق مصادر مطلعة.

وذكرت المصادر أن خمسة من أفراد "البنيان المرصوص" قتلوا وخمسين آخرين جرحوا خلال مواجهات مع مسلحي التنظيم على مشارف الحي رقم 2 في سرت. 

video
 

المصدر : الجزيرة