شيع مئات اليمنيين جثمان القيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح صالح حليس الذي اغتاله مسلحون مجهولون الاثنين في عدن العاصمة المؤقتة للبلاد.

وكان مسلحون ملثمون على متن دراجة نارية قد أطلقوا النار على حليس بأحد شوارع مدينة المنصورة في عدن, نقل على إثرها إلى أحد المستشفيات لإسعافه، لكنه توفي بعد ذلك. وأصيب في الحادث شخص آخر كان برفقته.

ويُعد حليس الذي كان يعمل خطيبا بأحد مساجد المنصورة ثاني قيادي في حزب الاصلاح يتم اغتياله أمس، إذ اغتال قبله مسلحون بالطريقة نفسها عضو مجلس الشورى في الحزب بمحافظة ذمار صالح العنهمي.

وقال مصدر بالحزب إن المسلحين أطلقا النار على العنهمي من دراجة نارية. يذكر أن حزب الإصلاح من الأحزاب المناهضة للانقلاب الذي نفذه الحوثيون وحلفاؤهم.

المصدر : الجزيرة