نظمت المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني والدفاع عن القضايا العادلة بموريتانيا وقفة احتجاج في العاصمة نواكشوط الأحد في الذكرى الثالثة لمجزرة رابعة العدوية بمصر.

وعبر المتظاهرون الأحد عن رفضهم لاستمرار الانقلاب على الشرعية في مصر، وطالبوا بفتح تحقيق دولي في أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة في 14 أغسطس/آب 2013 بعد قيادة الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي انقلابا في الثالث من يوليو/تموز من العام نفسه على الرئيس المعزول محمد مرسي أول رئيس مصري مدني منتخب بعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011.

كما طالب المتظاهرون بمحاسبة المتورطين على جرائمهم بحق الشعب المصري، وفرض حصار على النظام المصري من قبل الهيئات الإقليمية والدولية.

في السياق نظم المجلس الثوري المصري ببريطانيا الأحد مسيرة وسط العاصمة لندن في الذكرى الثالثة لمجزرة رابعة، شارك فيها عشرات من أبناء الجالية المصرية والعربية.

وكان المرصد العربي لحرية الإعلام جدد مطالبته بمحاكمات جنائية دولية للمسؤولين عن المجزرة المذكورة، حتى لا يفلت من وصفهم بالقتلة من العقاب، مشيرا إلى أن تقريرا سابقا لمنظمة هيومن رايتس ووتش حدد أسماء عشرة من كبار المسؤولين المصريين كمتهمين رئيسيين عن المجزرة، لكنهم لا يزالون طلقاء حتى الآن، لأن القضاء المصري لم يتحرك لاستدعائهم ومحاكمتهم.

المصدر : الجزيرة