قتلى في غارات للنظام وروسيا والمعارك مستمرة بحلب
آخر تحديث: 2016/8/15 الساعة 18:12 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/15 الساعة 18:12 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/13 هـ

قتلى في غارات للنظام وروسيا والمعارك مستمرة بحلب

قتلت غارات الطائرات الروسية والسورية اليوم الاثنين خمسة مدنيين في مدينة حلب، بينما تتواصل المعارك في جنوب المدينة وغربها. كما حققت فصائل المعارضة بعض المكاسب في ريف دمشق وحماة واللاذقية.

وقال مراسل الجزيرة إن عشرات المدنيين أصيبوا أيضا في الغارات على أحياء تسيطر عليها المعارضة في مدينة حلب، ومنها البياضة والمواصلات والشعار ‏وبستان القصر والمشهد والأنصاري وجسر الحج.

كما تعرضت بلدات عندان وكفر داعل وكفرحمرة في ريف حلب لغارات مماثلة، بينما تدور معارك بين المعارضة وتنظيم الدولة الإسلامية على أطراف بلدة الراعي.

في الوقت نفسه، تجددت المواجهات بين قوات النظام والمليشيات الموالية له وبين جيش الفتح وفصائل من المعارضة المسلحة على جبهات الراموسة جنوب حلب، وفي محيط منطقة الزهراء غربها.

وقالت شبكة شام إن جيش الفتح انسحب صباحا من بعض المواقع التي سيطر عليها داخل معمل الإسمنت الذي حوله النظام إلى ثكنة عسكرية، وأكد أن المعارك ما زالت مستمرة في محيط المعمل وداخله.

ويقع معمل الإسمنت شرق طريق الراموسة الذي تسعى المعارضة المسلحة لتعزيز مواقعها فيه وتأمينه من نيران النظام ومليشياته، بعدما سيطرت قبل أسبوعين على منطقة الراموسة والكليات العسكرية فيها، وفكت الحصار عن حلب.

أما في ريف دمشق، فقد شهدت جبهات الغوطة الشرقية اشتباكات عنيفة، حيث تقدمت المعارضة في منطقة حوش نصري، ودمرت حاجزا شمالي حماة وقتلت جنودا للنظام، كما دمرت موقعا عسكريا في جبل الأكراد في ريف اللاذقية وقتلت طاقمه، وفقا لناشطين.

وتزامن ذلك مع غارات استهدفت بلدات تلبيسة وديرفول في حمص، وخان شيخون ومعرة النعمان وبنش وسراقب والحراكي في إدلب، وبلدة داريا في ريف دمشق، مما تسبب في سقوط جرحى من المدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات