تستمر المواجهات بين تنظيم الدولة الإسلامية والقوات العراقية للسيطرة على جزيرة الخالدية شمال الرمادي، بعدما شن التنظيم صباح السبت الباكر هجوما في منطقة البوعيثة التابعة لجزيرة الخالدية مستعملا الأنفاق التي حفرها في السابق قبل بدء المواجهات.

وكانت مصادر قالت للجزيرة إن 15 من قوات الأمن العراقية والحشد العشائري قتلوا في تفجيرين انتحاريين شمال الرمادي بمحافظة الأنبار.

وذكرت مصادر عسكرية في قيادة عمليات الأنبار غرب العراق أن تنظيم الدولة شن في الأيام القليلة الماضية هجمات عديدة على مواقع ومناطق توجد فيها قوات عراقية بشمال الرمادي، لإرغامها على التراجع عن مناطق سيطرت عليها في وقت سابق.

وأضافت المصادر أن أحد أفراد تنظيم الدولة فجر نفسه وسط تجمع لقوات من الجيش والشرطة، وأعقب ذلك اشتباكات عنيفة بين الطرفين تمكن خلالها التنظيم من تدمير أربع عربات عسكرية والاستيلاء على أسلحة وعتاد، قبل أن ينسحب باتجاه منطقة البوعلي الجاسم.

وكان 12 من أفراد الجيش والشرطة العراقية قتلوا في هجوم سابق شنه تنظيم الدولة على مقر عسكري بمنطقة الجزيرة في الرمادي، بينما قالت مصادر عسكرية إن تسعة من التنظيم وخمسة من الجيش العراقي قتلوا وأصيب ثمانية جنود عراقيين في هجوم واسع للجيش على مواقع ومقرات تابعة للتنظيم في قرية عجبة (جنوب الموصل).

وتعد قرية عجبة القريبة من مطار القيارة من القرى المهمة في تأمين الطريق الرابط بين مطار القيارة ومناطق جنوب الموصل.

المصدر : الجزيرة