قتل خمسة مدنيين وأصيب آخرون جراء تصعيد المقاتلات الحربية الروسية والسورية قصفها على محافظة إدلب، وقال مراسل الجزيرة إن عدد الغارات التي استهدفت المحافظة اليوم الأحد بلغت 24، خمس منها استهدفت المدينة مما تسبب بدمار كبير في الممتلكات.

وأضاف المراسل أن إدلب وريفها يتعرضان منذ أيام لقصف غير مسبوق استخدم فيه الطيران الروسي والسوري القنابل العنقودية والفوسفورية في قصف الأحياء السكنية، مما تسبب في مقتل نحو ثمانين غالبيتهم من المدنيين، مشيرا إلى التزام المدنيين منذ أيام الأقبية والملاجئ القليلة المتوفرة.

وفي مدينة داريا بريف دمشق، قال المجلس المحلي للمدينة إن طائرات النظام السوري تابعت لليوم الثاني على التوالي قصفها الأحياء السكنية ببراميل متفجرة تحتوي على مادة النابالم الحارق المحرم دوليا، مما تسبب باشتعال حرائق كبيرة في مبان سكنية وألحق أضرارا في الممتلكات.

وكان مراسل الجزيرة أفاد بأن طائرات النظام السوري ألقت أمس السبت عشرات البراميل المتفجرة على الأحياء السكنية في المدينة، مضيفا أن الغارات تزامنت مع استمرار محاولات قوات النظام السوري اقتحام المدينة وانتزاع السيطرة عليها من يد المعارضة المسلحة.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر للجزيرة بسقوط قتيل وعدد من الجرحى من مقاتلي المعارضة المسلحة أثناء محاولتهم صد هجوم بري لقوات النظام السوري من الجهة الغربية للمدينة.

المعارضة في حلب تصدت لقوات موالية للنظام (ناشطون)

صد هجوم بحلب
وفي حلب قال مراسل الجزيرة إن المعارضة المسلحة وجيش الفتح أحبطا هجوما شنه مقاتلو حزب الله اللبناني والنظام السوري، واستهدف الهجوم مواقع المعارضة في منطقة الألف وسبعين بحي الحمدانية ومواقع أخرى في حي الراموسة جنوب حلب، إضافة إلى تلة المحروقات بريف حلب الجنوبي.

وفي سياق متصل، قال الناطق العسكري في حركة أحرار الشام أبو يوسف المهاجر -في تصريح للجزيرة- إن المراحل الثلاث الأولى من عمليات فك الحصار عن حلب ستنتهي اليوم الأحد.

وأشار إلى أن القصف الجوي المكثف تسبب في تأخير إطلاق مرحلة جديدة من معارك حلب، إضافة إلى انشغال جيش الفتح في ما وصفه بتأمين المكتسبات الميدانية على الأرض.

وكان مراسل الجزيرة أفاد بمقتل31 مدنيا جراء غارات للطيران الروسي والنظام على أحياء المشهد والفردوس وجسر الحج، وعلى قبتان الجبل والأتارب وشاميكو في ريف حلب، مضيفا أن القصف الروسي استهدف مستشفى في الريف الغربي مما ألحق به دمارا كبيرا.

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن ست قاذفات روسية دمرت اليوم الأحد مركزين قياديين ومستودعات أسلحة وآليات لتنظيم الدولة الإسلامية في محيط مدينة دير الزور شرق سوريا، كما أعلنت عن مقتل عدد من عناصر التنظيم.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية