وصل صباح اليوم الأحد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الأحمر إلى محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

وقال مراسل الجزيرة في مأرب نقلا عن مصادر مقربة من نائب الرئيس اليمني إن هذه الزيارة ستمتد لفترة طويلة، وسيشرف خلالها الأحمر على العمليات العسكرية التي تنفذها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظات صنعاء ومأرب والجوف (شمال شرق صنعاء) وشبوة (جنوب البلاد).

وقال الفريق علي محسن الأحمر في كلمة أمام جنود وضباط الجيش الوطني بأحد مواقعهم شرق محافظة صنعاء إن ثباتهم وقوتهم سترفع من معنويات المواطنين للقيام بثورة ضد الانقلابيين والحوثيين.

وقال المراسل إن طائرات التحالف العربي شنت ثلاث غارات على مواقع لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في جبل ابن عقيل بمديرية عسيلان في محافظة شبوة (جنوب شرق البلاد).

وأفاد شهود عيان باندلاع نيران في تلك المواقع. يذكر أن مديريتي بيحان وعسيلان تشهدان مواجهات مستمرة بين المقاومة الشعبية والحوثيين، حيث تسعى المقاومة لاستعادتهما.

وأمس السبت أعلن عن انضمام مئات من العسكريين إلى معسكرات الجيش الوطني في محافظة مأرب قادمين من الوحدات التي ما زالت تحت سيطرة الحوثي وصالح.

وينتمي هؤلاء الضباط والجنود إلى عدة ألوية تابعة لمحافظات عمران والضالع وشبوة ومنطقة جبلي (شمال العاصمة)، واستقبل المنضمون تمهيدا لدمجهم في الوحدات العسكرية القائمة.

وكان رئيس الأركان اليمني دعا قادة وضباط الجيش إلى الالتحاق بالجيش للدفاع عن الشرعية والدولة.

ويأتي انضمام الضباط والجنود بعد خمسة أيام من إعلان قيادة الجيش اليمني بدء مرحلة "الحسم العسكري" وعملية "التحرير موعدنا"، لاستعادة السيطرة على صنعاء، والمحافظات التي لا تزال تخضع لسيطرة الحوثي وصالح. 

وتتخذ قيادة الجيش اليمني محافظة مأرب مقرا لها، منذ سيطرة مسلحي الحوثي والمخلوع صالح على العاصمة ووزارة الدفاع في سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات