بحث رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني مع وفد أميركي برئاسة بريت ماكغورك المبعوث الخاص للرئيس الأميركي، الحربَ على تنظيم الدولة الإسلامية والمعركة المرتقبة لاستعادة الموصل.

وحضر اللقاء الذي تم في مصيف صلاح الدين شمال مدينة أربيل، فالح الفياض مستشار الأمن الوطني العراقي ورئيس هيئة الحشد الشعبي.

وأكد البارزاني تنسيق الإقليم "الدقيق" مع العراق (حكومة بغداد) والتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية خلال عملية استعادة الموصل من قبضة التنظيم، مشيرا إلى وجود "توافق على مرحلة ما بعد هزيمة التنظيم".

ويصرّ الجانب الكردي على ضرورة وجود اتفاق سياسي بشأن المناطق المتنازع عليها وتلك التي سيطرت عليها قوات البشمركة قبل بدء معركة الموصل.

وبدأت الحكومة العراقية في مايو/أيار الماضي بالدفع بحشود عسكرية قرب الموصل (أكبر مدينة عراقية يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ يونيو/حزيران 2014)، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها قبل حلول نهاية العام الحالي.

وتعد الموصل ثاني أكبر مدينة في العراق من حيث السكان بعد بغداد، ويبلغ تعداد سكانها حوالي مليوني نسمة، وتبعد عن العاصمة حوالي 465 كلم.

وتقود الولايات المتحدة الأميركية تحالفا دوليا مكونا من نحو ستين دولة، يشن غارات جوية على معاقل التنظيم في العراق وسوريا، كما يتولى جنود أميركيون تقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية لتعزيز قدرتها في حرب التنظيم.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة