أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات عملية البنيان المرصوص بدأت التقدم باتجاه حي سكني بمدينة سرت يتحصن فيه تنظيم الدولة الإسلامية، بعدما سيطرت على عدد من معاقله الرئيسية في المدينة الساحلية التي تقع شمالي وسط ليبيا.

وقال المراسل أحمد خليفة إن القوات التابعة لحكومة الوفاق بدأت اليوم التقدم من ثلاثة محاور باتجاه الحي السكني رقم ثلاثة في القسم الشرقي من سرت، مستخدمة كثافة نارية عالية لتغطية تقدمها.

وأضاف أن الخطة التالية بعد السيطرة على مجمع قاعات واغادوغو (مركز سابق للمؤتمرات) والجامعة وقصور الضيافة الرئاسية القريبة من الميناء، هي استعادة الحي رقم ثلاثة، الذي بات من المعاقل الأخيرة المهمة لتنظيم الدولة.

كما أفاد المراسل بأن خمسة من أفراد قوات البنيان المرصوص أصيبوا اليوم بجراح طفيفة في بداية التحرك باتجاه الحي رقم ثلاثة، وكان 18 من تلك القوات قتلوا وأصيب أكثر من سبعين الأربعاء خلال عملية أفضت إلى استعادة قصور الضيافة بمجمع واغادوغو، الذي كان بمثابة مقر قيادة لتنظيم الدولة.

يذكر أن عملية البنيان المرصوص بدأت أواخر مايو/أيار الماضي بمشاركة بضعة آلاف من المقاتلين، يتصدرهم مقاتلون من مدينة مصراتة، وقتل منهم حتى الآن أكثر من ثلاثمئة. وبناء على طلب من حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج، بدأت طائرات أميركية قبل أيام قصف أهداف لتنظيم الدولة داخل مدينة سرت، ونفذت تلك الطائرات سبع غارات الأربعاء الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات