غارات للتحالف بمحيط صنعاء والمقاومة تتقدم شرقها
آخر تحديث: 2016/8/12 الساعة 13:11 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/12 الساعة 13:11 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/10 هـ

غارات للتحالف بمحيط صنعاء والمقاومة تتقدم شرقها

غارات التحالف مهدت لتقدم الجيش الوطني والمقاومة في محيط صنعاء (الجزيرة)
غارات التحالف مهدت لتقدم الجيش الوطني والمقاومة في محيط صنعاء (الجزيرة)

شنّت طائرات التحالف العربي غارات على مواقع للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في جبل النهدين جنوب صنعاء، في الوقت الذي واصلت فيه قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تقدمها في جبهات القتال في مديرية نهم (شرق العاصمة).

واستهدفت غارات التحالف مواقع الحوثيين في مطار صنعاء، ومعسكرا للحرس الجمهوري التابع لقوات صالح في أرحب، ومعسكرات ضبوة والنهدين وقاعدة الديلمي الجوية والكلية الحربية.

كما شملت الغارات معسكر لواء العمالقة في مديرية حرف سُفيان بمحافظة عَمْران، ومنطقتي الحصامة والملاحيط في محافظة صعدة.

ومهدت طائرات التحالف العربي، التي دمرت آليات الحوثيين ومواقعهم داخل اللواء 62 في أرحب، لنقل المعركة إلى محيط العاصمة صنعاء، التي باتت -وفقا لقيادة الجيش- أقرب من أي وقت مضى.

من جهته، قال وكيل محافظة صنعاء عايض عصدان للجزيرة إن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية حققا خلال الأيام الثلاثة الماضية تقدما كبيرا، حيث تم تحرير منطقة ملح، وتمت السيطرة على أعلى جبال نهم، ويتوجهان الآن نحو مركز مديرية نهم، الذي يبعد ثلاثة كيلومترات، بعد أن أصبح معظم المديرية في قبضة الجيش والمقاومة.

كما أفاد قائد أركان اللواء الـ19 مشاة بالجيش الوطني اليمني علي الكليبي بأن قوات الجيش الوطني والمقاومة تواصل حصار صنعاء، وأن مليشيا الحوثي وقوات صالح في حالة انهيار، مضيفا أن قوات الجيش والمقاومة جاهزة لاستعادة السيطرة على مديرية بيحان بمحافظة شبوة (شرق صنعاء).

 رجال الجيش والمقاومة في بوابة معسكر اللواء 35 مدرع بتعز (الجزيرة-أرشيف)

معارك تعز
وفي محافظة تعز، أفادت مراسلة الجزيرة بمقتل 11 من مليشيا الحوثي وصالح خلال اشتباكات مع المقاومة والجيش في حيي عقبة والجحملية، بينما قتل أربعة وجُرح 21 من المقاومة الشعبية، وأصيب سبعة مدنيين.

وقالت إن اشتباكات عنيفة دارت طوال الليل بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني اليمني من جهة، ومليشيا الحوثي وصالح من جهة ثانية في مدارات ووادي حنش غرب وجنوب غرب اللواء 35. وتزامن ذلك مع قصف عنيف من مليشيا الحوثي بالأسلحة الثقيلة.

وفي وقت سابق، دعا مجلس تنسيق المقاومة الشعبية في تعز كل من له القدرة على حمل السلاح ولم يلتحق بجبهات القتال حتى الآن إلى سرعة الانضمام إلى أقرانهم المدافعين عن المدينة وأهلها.

كما دعا المجلس إلى رفع مستوى الاستعداد القتالي إلى أعلى مستوياته، وحشد كل الطاقات، وبث روح الفداء والتضحية، وطالب تجار المدينة وهيئاتها التدريسية والمكونات الشبابية والشعبية بإسناد المقاومة الشعبية والجيش الوطني بكل ما يلزم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات